مالك عبدون - الجريمة المنوية

أبي وقطرته البيضاء
أمي وفخذها الصامت
عبؤوا الموت الي معاً
وكان ذئب المساء
يلوح لهم من النافذة
..
أخوتي اللاشرعيون من
أبي المحنط وأمي الساهرة
اعينهم السود
احذية لامعة
يرتديها القمر
في حفلة من
أرتعاشه اللذيذ
ودعائهم القضيبي
لا يفلت ندبة في الهائل
ولا ينبت في ذقنه
المحلوق
ولا يمطر على وجهي
اصابعهم المبللة
بالوجع
لذا وأنتظرتهم في
كل أعيادنا المقملة
ولم يأتوا
من الحرب
ضلت بساطيلهم
تطبخها امي
لتطعم النسيان
وفي حكاية ما
أظنهم أجلوا زفافهم
مع الموتى ...

هذا النص

ملف
مالك عبدون
المشاهدات
100
آخر تحديث

نصوص في : نثر

أعلى