صلاح الدين ابوبكر عثمان - لك ولطلتك البهية.. تخضر المروج

لك ولطلتك البهية....تخضر المروج
سأغني اليوم للسارين عكس الريح والتيار ....
للقادمين من القاع ومن لغط الهوية
بلون الغسق المفعم نضرة وجلالا ...
للحالمين خبزا ونشيدا... وكاسا دهاقا
للعيون النجل في فيروزهما تاهت زوارقي

لك ولطلتك البهية....
تخضر المروج ..
تتفتق المزن.. وانهار العطور
وتشمخ الفضاءات الكلام
.......
ما بين المسافة وخارطة الاحزان
يشرق عسجد فكرك الوثاب قلما بحجم الجرح
يبرق اقمارا في وجهك ..
.يدس بهاء البسمة في شفاه البؤساء
وتسابقني الريح والانواء غيما فضيا ينزف تبرا وحبرا
ونهارات بحجم الافراح المؤودة ...والاحلام المسكوبة النزيف
لغتي تتخطى تابوهات الاموات تقاوم اللافتات الحمر
تابى التدجين والتوهين والتخذيل والتركيع والاذلال
لغة لن يدرك كنهها من بات يلعق قيح الشاة العجفاء

هذا النص

ملف
صلاح الدين ابوبكر عثمان
المشاهدات
87
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى