إلهام بورابة - بالشيء نفسه ،

بالشيء نفسه ،
الزهور تجعل من الذنب درعا
تعال وانظر،
أعواد القش التي بعثرتها الريح ،
بأسلوب مغرق من نفسها
تكنّها،
لتقاتل.
فمن يبحث عنها ؟
*
لعبة الثمار النّضرة تضرّ
أخبرني عن قرارة الشرفات
عن الجسر المتحرّك في الليل
ماذا قلت له ليركب رأسه ك" كوس"
يشعل نارا ويشوي الغربان للغرباء؟
*
التقطت أنفاسي بعد أن هسّ في وجهي سائح في الهواء
هل تأخذني إلى وطني؟
أرجوك
لديّ ثديان
وقامتي مازالت شيئا ما مقبولة
وحقيقية
قلت ذاك اليوم لسكران يبكي لامرأة عين الفوّارة لمّا جفلت من عينه
حين أنشبت فأس نابها في ثدي
والثدي الآخر قرصته بنحو مؤلم أصابع كلّ الباكين حولها كذبا
قلت له: انتهى كلّ شيء هنا
انظر
اللحية الكثّة أشعلوها على الحجر
هيّا تحرّك
لكنه ظل يبكي على صدر الحجر
وتخلّى عن حراستي.
*
كومة حجارة ،
لو تبدّلت الأدوار
لتخلّوا عنها
بكراهيتهم من يتكلّم.

هذا النص

ملف
إلهام بورابة
المشاهدات
20
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى