أمل عايد البابلي - دبابيس في جدار العتمة

- قالت :
لا تغرس في جلدي الدبابيس
عندما تمرّ الريح
فأنا أروف الجروح
بأوردتي المفتوحة .
- قال :
الناس خلف الابواب تنظر
وأنا وجهي كورقة صفراء
يمد الخريف ظلاله عليها فهل من ربيع ..،!؟
- قالت :
وجهي شمس ميتة
فلا تعدني بصباحات مورقة خضراء
فجسدي أسرع بالفرار .
- قال :
الساعة حمقى تدق في جدار رأسي
والليالي أطياف فوق مقاعد حزني
تصفعني يمينا وشمالا .
وما بين قولها وقوله
رحل الضياء ..
وصار الفضاء دخان قطارات
دونت بأظافرها على الجدار
رجعت وحدي
وحدي ..
نعم وحدي
من غير ربيع
من غير أنهار
من غير أزهار .
.
.
... امل عايد البابلي

هذا النص

ملف
أمل عايد البابلي
المشاهدات
38
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى