سونيا الفرجاني - أنا لستُ في البيت.. شعر

أنا لستُ في البيت
ليس لي زائدةٌ دوديّة،
تورَّمتُ فأجروا عمليَّةً خطيرةً ولم أمت .
وليس لي كليتان هادئتان،
التُّربة ناشطةٌ فيهما،
والحصى وراثةٌ لا تنفعُ لطبعِ كتاب.
وليس لي حسابٌ بنكي،
عاطلةٌ عن العمل،
وكثيراً ما أحلمُ ببطاقةٍ أُدخِلُها في حائطٍ
وأسحبُ ما أريد.
ليس لي لسانٌ طويل،
ألفُّه على الأفعى لأعصرَ سُمَّها،
وأُوثِق به أقدامَ نساءٍ متطلِّعاتٍ لمَن أُحب.
ليس لي عصفورٌ نادرٌ في قفص
الطيورُ المحبوسةُ في حديدٍ صغيرٍ، باهظةٌ جداً.
ليس لي أسطواناتٌ نادرة،
كان أبي مُولعاً بالطرب ولكني
خلسة، رميتُ الأقراصَ في كيسٍ
ونمت...
ليس لي أضراسُ عقلٍ
نزعها الطبيبُ كلَّها
فشكَّتَها زوجةُ الشيطانِ في عِقدٍ
ورقصت بها التانغو.
منذ عام عبرتُ نهراً دافقاً
ففقدتُ ساقي
تجمعت حولها تماسيحٌ،
مزَّقَتْها قطعاً وشبعت الأسماكُ أيضاً.
ليس لي صنوبرةٌ على مقاسِ ساقي الباقية
وكان ينبغي أن أسيرَ بعكَّازة لأُكملَ المسافة
لكن عازفَ العود
صنع لي أعواداً ،وقال أنفخي فيها
... فصارت سيقاناً
أعرتُ واحداً لـ "كينكاسْ هديرُ الماء"
وعدَّلتُ عوداً لساقي .
ماريا كلارا تغنِّي له
وأغني لك كماريا كالاس.
ليس لي صوتٌ جميل
لكني أمامَ البحار ِسأنقص
وأرقصُ مع كينكاس.


* تنويه: كينكاس هو بطل رواية ميتتان لرجل واحد لجورج أمادو



L’image contient peut-être : 1 personne

هذا النص

ملف
سونيا الفرجاني
المشاهدات
7
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى