حسني الإتلاتي - أبي.. شعر

لو كان لي حرية الاختيار
سأختار أبي
أبي بجلبابه المصري..
بتراث قديم من الشقاء
وعريق من الصبر
أوقن كلما رأيته
أنه من شيد الأهرامات
بذراعيه المفتولتين
وبطنه المشدود
موقن بأن النيل
كان يجري خصيصا
لقدميه الحافيتين
فكلما مشي انبجست صخرة
وأنبتت سبع سنابل
أبي
ذلك الحكاء الماهر
وجهه أيقونة الطيبين
وضحكته السعادة
وهو العالي كنخلة
والمنخفض كأولياء الله
بابه الصفصاف يدخل الضيوف
وشايه الأسود
ليس كمثله شاي
كلما جلس بأرض تحلق المريدون
هو الضحوك كتوم الحزن
وهو الشريف الذي
لا يقبل الصدقة
رغم ضيق اليد
ولا الهدية
عاليا
وكلهم ينهشون لحمه
وهو مثل مسيح
يقبل التضحية
وأمي التي لم أشبع منها
كانت تضيء الليل
كما يقول أبي!

ـــــــــــــــــــــ
من ديوان الغبار للمهزومين أن يفخروا بالبطولة دار الإسلام بالمنصورة 2019 مديرهامديرها الرجل الشريف المحترم أيمن عيد
وهذا النص منشور بمجلة آخر ساعة الورقية حارة المبدعين للصحفي والأديب الشريف المحترم Abdelsabour Bdr


حسني الإتلاتي


Aucune description de photo disponible.

هذا النص

ملف
حسني الإتلاتي
المشاهدات
36
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى