لبيد العامري - ‏الجراحُ غائرةٌ كأخاديدَ عميقة، لكنني سعيدٌ

الجراحُ غائرةٌ
كأخاديدَ عميقة
لكنني سعيدٌ
بالدهشةِ القاطِنَة في الرُّوح
بالسحبِ تغسل القلوب
ببريق الإبتسامات لم يخبُ
بالضحكات تنثر الياسمين
بالسماء زرقاء ولم تلبس وشاح الظلام
بالنسيم يهب متغلغلاً في الأرواح
بالطيورِ تلهو مع الريح
بالشمس تبثُّ رحيقَها الدافئ
بالقمر يرعى قطيعَ النّجوم
بالأمواج تتراقص وتغني
كالغجر المنتشين
بالاخضرار الصارخ يرتدي الحقول
بالزهور تختال بعبيرها الأخاذ
بالجمال الجمال
يحف العالم والوجود ..
# لبيد


L’image contient peut-être : une personne ou plus
  • Like
التفاعلات: لبيد العامري

هذا النص

ملف
لبيد العامري
المشاهدات
40
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى