علاء نعيم الغول - مسوخ معدلةْ (تابوت الغرور)

مسوخٌ معدَّلَةْ
(تابوتُ الغرورْ)
شعر: علاء نعيم الغول

سيذوبُ عنكَ الثلجُ
لا تحتاجُ إلا أنْ يمارسَ قلبُكَ
النبضَ الصحيحَ وبعدها ستعيشُ
أيامًا بلا قلقٍ وذاكرةٍ مشوشةٍ
ستخسرُ نصفَ وزنِكَ حين تقفُ
الشمسُ فوقكَ كي تجفَّ كحبةِ
التينِ الكبيرةِ أنتَ في هذا البياتِ
محنطٌ منذُ اعتقدتَ بأنَّ رأيكَ صائبٌ
دومًا وأنكَ لا تموتُ كما البقيةُ لا تشيخُ
ولا تَمَلُّكَ مَرأَةٌ ما مرةً شعَرَتْ بدفئكَ
كيفَ تشعرُ بعدَ أن غطاكَ بردُ الوحدةِ
البيضاءِ حتمًا بالتجاهلِ لم تعدْ ما كنتَ
وحدكَ في عراءِ الصمتِ
حين يذوبُ عنكَ الثلجُ
لا تنظرْ سريعًا في الوجوهِ ولا المرايا
صرتَ مَسْخًا تحتَ هذا الوقتِ
مدفونًا تحاولُ أنْ تُفكِّكَ ما تجمدَ منكَ
تشبهُ حين تشبهُ في رواياتِ المسوخِ
صديقَكَ المعروفَ فرانكنشتاينْ.
الأربعاء ١/٧/٢٠٢٠
رواية العشب والخزف

هذا النص

ملف
علاء نعيم الغول
المشاهدات
15
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى