نبيل يوسف العربي النفيعي - النبض أغنية

هيأت نبضى كى تكونى أغنية
تنساب فى قلبى دما لايشتهى قيثارة أخرى سوى عينيك يعزفها
إذا شد المساء قوامه،
فأنا يطاردنى أريجك-زهرة الليمون- فى نبضى
لذا-فى هدأة الليل الذى تتبرعم الأحلام فى نبضاته
-هيأت نبضى كى تكونى أغنية
فلتبحرى نغما بريئا يجمع الأصداف من جسدى،
ويجمعنى حروف قصيدة أبدية الكلمات ،
تشتاق الرحيل إلى ضفاف فؤادك النيلى.
يامرج الأغانى قد كتبتك فى دمائى زهرة فضية.
فتساءلت:
من يسكب العطر ال "يشكلنى" نسيما فى خلايا حبنا ؟!
ضحكت دماء النار فى غسق الرياض تفجعا من قولها.
يازهرتى:مهلا على لهب الصدف
فشذاك سيج دمعتى،
وامتصنى.
وأنا هنا:
هيأت نبضى كى تكونى أغنية
نبضى يبعثرنى شذا
وشذاك يجمعنى دما
ودمى يراقصنى أنا
وأنا أردد أغنية
هيأت نبضى كى تكونى أغنية.
===================
١٩٨٨
أبو لؤي النفيعي - مصر

هذا النص

ملف
نبيل يوسف العربي النفيعي
المشاهدات
112
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى