علي سيف الرعيني - وطني

ساكتب عنك يا وطني
وأرسم لوحة للشوق تسكن رحلة الزمن.
وأرفع راية للحب أحملها وتحملني.
سأكتب كل ما أهوى.
وما يحلو إلى الوطن
سأذكر أنك البشرى
وكل الخير للبشر
فآتي كلما هتفت
ظلال الشوق تطلبني
وآتي كلما امتدت ذراعك كي تعانقني.
بشوق ثم تحضنني
سآتي كلما نهضت
رباك الطهر تسألني
سآتي في شعاع الشمس والظلماء والقمر.
سأرجع للربى طوعا
وأحمل غربتي شوقا
وأطوي رحلة الأيام والأوجاع والمحن.
سآتي حالما تدعو.
بلا خيل
ولا طير
ولا سفن
عزيزا كنت ولتبق
مدى الأيام يا وطني. !

هذا النص

ملف
علي سيف الرعيني
المشاهدات
126
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى