أحماد بوتالوحت - كَانَ يُشْبِهُ أَحَداً

كَانَ يُشْبِهُ أَحَداً ،
وَفِيهِ شَيْءٌ مِنْ إِسْكَافِيِّ الْحَيِّ الَّذِي بِلَا قَدَمَيْنْ ،
وَرُبَّمَا شَيْءٌ مِنْ بُسْتَانِيِّ الْبَلَدِيَةِ الَّذِي كَانَ يُشَدِّبُ دُمُوعَ الشَّجَرْ .
فِي ذَلِكَ الزَّمَنِ الَّذِي أَصْبَحَ الآنَ مُشَوَّشاً خَلْفَ قُبَّعَتِهْ ،
كَانَ الْقَدَرُ أَكْثَرَ خِيَانَةً مِنْ حَدْوَةِ عُكَّازِهِ الَّتِي َرمَتْ بِهِ فِي الْفَرَاغْ ،
وَكَانَ هُوَ مَيِّتاً مُنْذُ الْوَقْتِ الَّذِي لَمْ يَجِدْ فِيهِ سَرِيراً فِي وَطَنْ ،
وَكَانَ حَصَادُهُ الْأَخِيرْ ،أَسْمَالُ جَدَاجِدَ ، وَبَعْضُ الْأَوْسِمَهِ
تَلْبَسُهَا الآنَ عَنَاكِبَ سَوْدَاءَ ، تُكَلِّمُ نَعْلَ حِذَاءِهْ .
لَمْ يَعُدْ هُنَاكَ مَا عَلَيْهِ أَنْ يَتَذَكَّرَهْ ،
سَرَقَتْ سَاعَةُ مِعْصَمِهِ سِنِينَهُ الْمُتَبَقِيَهْ ،
حَتَّى شَفَرَاتُ الْحِلَاقَةِ الَّتِي كَانَتْ تَكْنِسُ وَجْهَهُ ، صَدِئَتْ فِي إِنَاءْ ،
تَوَقَّفَ غَلْيُونَهُ عَلَى أَنْ يُدَخِّنَ دَاخِلَ طُقْمِ فَمِهِ الْمُوَزَّعِ بَيْنَ السُّخْرِيَةِ وَالْأَلَمْ ،
لَمْ يَتَبَقَّ مِنْهُ غَيْرَ نِصْفُ مِعْطَفِهِ الَّذِي يَقْتَسِمُه مَعَ الرِّيحْ ،
وَالَّذِي يَتَرَجْرَجُ الْآنَ مَشْنُوقاً عَلَى الصُّخُورْ .

أحماد بوتالوحت

هذا النص

ملف
أحماد بوتالوحت
المشاهدات
37
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى