نبيل يوسف العربي النفيعي - مأساة الغابة..

بعث الدماء :


ربما تباطأ الصبر قليلا قليلا ،
كي تسرع الأيام بخطوها الملتاث نحو الذبول لشعلة قاتلة .
أيتها الخراف الجائعة في المراعي الخصيبة
ها قد جاءكم خنزير ( بوجبة دسمة من الغباء الناضج )
كي تشبعوا شهوة الحديث خلف السلاسل ،
وتشعلوا السراب قنديلا وقنديلا
وتهتفوا باسم الرعاة ليلا طويلا
وتقرعوا طبول جماجمكم بالخراب الذليل
إذا جن ليل على ليلكم وأنتم نيام فإن الشواهد فوق القبور يقظى ترتل آية البعث النبيل
ربما تباطأ الصبر قليلا قليلا
على ضفة القلب بين الجوانح
وبين المراعي، وخلف التلال
وتحت التراب وفوق القلال
عساه إلى طيور الرؤى يهدى السبيل
وقد وضأته بطهر الدماء نفوس بريئة
وحين توضأ صلى ب " قم الليل إلا قليلا "
وكم كان خلف الصبر قبر وخلف القبر قبر
وفوق القبر قبرة جميلة
هي الروح التي كانت تنشد الخير والمستحيل
وحين هوت على حد المنى لم تطلب الثأر
من يد الغدر
وفي نزفها راحت تردد
" بل سولت لكم أنفسكم أمرا فصبر جميل "
ربما تباطأ الصبر قليلا قليلا
وهم " في طغيانهم يعمهون "
ستأتي المنون
وبعد الصبر حتما سيأتي بعث جديد.

٣ / ١ / ٢٠٢٠ أبو لؤي النفيعي- مصر

هذا النص

ملف
نبيل يوسف العربي النفيعي
المشاهدات
112
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى