إيناس ثابت - تغريد الطبيعة

الترنيمة الأولى
غنِّ.. أحبّكَ لو تغني..؟
لتهربَ تعاستي مني
فأنسى الخَفَرْ
وطعمَ تفاحة.. تعبتْ
بحملِ خطيئتي.. عنّي

الترنيمة الثانية
بلبلٌ سوّاحْ سبقَ الصّباحْ
غنّى للشجر.. نَغَمَ الرِّيحْ
ولونَ الأقاحْ

الترنيمة الثالثة
عينايَ تحتسيانِ
بهجةَ الأفق في المساءْ
وتتيهان في الليلْ
مع أسرارِالكائناتْ
يكفي جسدي كسرةَ خبزٍ
وفمي تكفيهِ رشفةُ ماءْ

الترنيمة الرابعة
على ضفافِ النّهرْ
تتبعثرُ أوراقُ الشّجرْ
تحملُها الرّيح أغنيةً
إلى دربِ القمرْ

الترنيمة الخامسة
نحلة تسرحُ في المروجْ
تلسعُ أنثى تتوسّدُ الأحلامْ
لا تحكُمُ مملكةَ الغرامْ

الترنيمة السادسة
الشمسُ دفءٌ معجونٌ
بنكهةِ البُرتقالْ
والشّجر أيدٍ سخيّة
تتعانقُ أخشابُها على
مركبٍ يواجهُ الأمواجْ
عصيّاً
على عصفِ الرّياحْ

الترنيمة السابعة
الحلوى طفلٌ صغيرْ
مرشوشٌ بالسمسمِ والسكّرْ
مغلفٌ بألوانِ قوس.. الفَرَحْ


الترنيمة الثامنة
وجهُ الإنسانْ سِرُّ
الحكايا
الله سِرُّ الخلقْ

الترنيمة التاسعة
من وراءِ السّورْ
تتدلى عناقيدُ السّرورْ
يتنفّسُ زهرُ الياسمينْ
على صوتِ امراةٍ تغنّي
وتغسلُ قدميها
في طهرِ الغديرْ

يفتنُ وجهُها النسيمْ
و تسكرُ الشمسُ من رحيقِ
القرمزِ والعبيرْ

الترنيمة العاشرة
الموتُ لن يخيفَ
الترنيمةَ الأخيرة
الخوفُ
أن تستمرَّ بها الحياة
********************

هذا النص

ملف
إيناس ثابت
المشاهدات
89
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى