جمال نجيب - الأمل عبءٌ ثقيل

مَا سَيَحْدُثُ أَتَوَقُّعُهُ
الْعَدَمَ
يَنْفُدُ سِرُّهُ وَ يَبْقَى لِي
النُّورُ فَقَط
هَكَذَا وَحْشٌ أَنِيقٌ جِيءَ بِهِ مِنْ هَسِيسٍ
وَ مِنْ حُمَّى تَزْدَادُ حَلَاوَةً
يَعُبُّ الْقَهْوَةَ مَعِي وَ يَأْكُلُ الْخُبْزَ
تَشِعُّ مِنْ أَحْدَاقِهِ
الْجَوْزَاءُ
عَبْرَ الْقَوْسِ وَ الْغَيْمِ الثَّرْثَارِ
لَهُ هَيَّأْتُ الْمَسَامِعَ وَ إِنَاءَ الْعَقِيدَةِ
وَ إِنِّي أَرَى
لُؤْلُؤاً بَيْنَ حَجَرَيْنِ،
يُوقِظُ بِالْعَاصِفَةِ الْقَوِيَّه
الْعَاطِفَةَ الْبَهِيَّه
دُنُوُّهُ مِنِّي بِقَدْرِ دُنُوِّي مِنْهُ
يُبْعِدُ مَا تَقَادَمَ مِنَ الذَّاكِرَةِ السَّيِّئَةِ ،
وَ يُتِمُّ الْحَيَاةَ الْمُتَخَلِّصَةَ
مِنَ الشَّوْكَةِ الْحَاسِدَةِ ٠

هذا النص

ملف
جمال نجيب
المشاهدات
257
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى