حسني عبدالحميد الإتلاتي - العبيد يفاوضون السيد على عدد الجلدات

اقول لكم : أنا ذلك العبد
ولدت على شاطئ النهر
جلدني رجال الملك
حين اقترفت جريمة لمس النهر
أمي بائعة الجرجير
جلدتها البلدية
بتهمة ازدراء الطريق العام
وأبي فلاح طيب
منذ خمسة آلاف عام حفر قناة زيسترويس
بخمسين رأس من البصل
وقطعة جبن قديمة
وحده
أخي الذي أكمل تعليمه
عينته الحكومة
حاجب المحكمة
أخي
كان طيبا ونبيها
لكنه
كان مثاليا جدا
حين دخل ( الحقوق)
نحن العبيد
حجاب المحكمة
وحاملو المبخرة
وأختي التي امتلكت قدرا من الجمال
جلدها رجل عربي من دول النفط
ألف جلدة سميكة على ظهرها الرقيق
حين حملت منه
كان عقد الزواج شرعيا
و لكن
كيف لبنات العبيد أن ينجبن
نحن أبناء العبيد
مخلصون لعبوديتنا
وسنفاوض
سنفاوض حتى آخر جلدة
على خفض حصتنا اليومية من العذاب
وعلى توريث صغارنا النابهين (حاجب المحكمة)

# حسنى_الإتلاتي

هذا النص

ملف
حسني عبدالحميد الإتلاتي
المشاهدات
54
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى