⁦✍️⁩نجيب فتّاحي - الجسدُ البارد..

بعد دقائق يخرج أبي من مغسلة الثّياب
فأجفّف قلبه الشرسَ
من شيء اسمه السُّكنى في قمم بعيدة.
أرفعه إلى أعلى
إلى أقصى السماوات
في هدنة ليتأمل
وأسألُه هل وصلتَ؟
أو انفصلتَ؟
تعودّْتَ الغيابَ
أم تعلّمتَ السَّكينة؟!
بعد دقائق يخرج أبي من مغسلة الثياب
ويُريني أصابعَه
اُنظرْ يا بني:
بعد هذا العمر
أصبح الغسيل ملوثا جدًا
لم يعد هناك جَمالٌ في الماء
فكيف أُغَيّر فصيلةَ دمي؟
بعد هذا المشي الطويل
( جواربي تخمّرتْ )
يا بنيَّ..
حتى الماء..
إذا عاش في مستنقع تَأذَّى لونُه..
بعد دقائق يخرج أبي من مغسلة الثياب
مَجْرُوحًا
مَسْحُوقًا
يزمجر
الماء مشروبُ الفقراء
لن أعاني من ظمئه
سأموت من العطش
أو أجرّب ظمأ آخر
أَلَمْ أَقُلْ إِنَّكَ لَن تَسْتَطِيعَ مَعِي صَبْرًا!
بعد دقائق يخرج أبي من مغسلة الثياب
ذابلا...
يمضي نحو السرير
ويسأل!!
أَلَمْ يَقْدِرْ هذَا الَّذِي فَتَحَ عَيْنَيْ الأَعْمَى
أَنْ يَجْعَلَني سعيدا في خيال ابني الشّاعر؟؟!!
ويغلقُ عينيْه
دونَ أن يداعِبني ...


✍⁩نجيب فتّاحي
من ديواني الثاني : ¶لا أعرف مذاق قلبي
  • Like
التفاعلات: جوهر فتّاحي

هذا النص

ملف
نجيب فتاحي
المشاهدات
28
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى