عبود الجابري - بيني وبينك ريشةٌ نطيّرها

بيني وبينك ريشةٌ نطيّرها
تارةً بأنفاسنا
وتارةً بإشعال النار في موقد الورد
كما لو أننا نريد القول :
لاحاجة لنا بالورد اليابس
لاحاجة لنا بريشةٍ
تسقط حين تضيق أنفاسنا
أنا وأنت أرنبان بريّان
نغضبُ حين تضيق المفازات
وتسرق النوافذ التي نتسلّل منها
لنركض صوب الأغاني
حتى أنّك صرت تعرفينني من جحوظ عيني
و هطول أذنيَ
وعندما يتبقى من وقت حديثنا
مقدار سيجارة أخيرة
فإنّك تعجّلين بالوداع
وتوصينني خيراً بنفسي
مخافة أن أنطفيء بين يديك

# عبود_الجابري
2 آب 2020

هذا النص

ملف
عبود الجابري‎
المشاهدات
41
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى