مجدي حشمت سعيد - بَشَرٌ.. قصة قصيرة

يسير في طريقه مهرولاً حاملاً فوق كاهله هموم الدنيا كلها، اعترضه فجأة رجل وقور، صافحه بحرارة أدهشته فسأله متوجسًا:
- هل تعرفني؟!
أجابه بهدوء:
- وهل من المُحَتَّمِ أن أعرفك.
زادت دهشته واستطرد:
- ولكن أنا لا أعرفك.
ردَّ عليه ببرود:
- لا يهم ... أنا أخوك في الإنسانية.
أدهشته إجابته فسأله بسخرية:
- وماذا تريد يا أخي في الإنسانية؟!
- أريدك أنت.
عاد يسأله بغيظ:
- ألم تلاحظ أني في عجلة من أمري؟!
- الدنيا لا تستحق.
كاد أن ينفد صبره، تماسك وقال له وسط ابتسامة مصطنعة:
- أرجوك أن تُعَجِلَ... ماذا تريد؟!
فقد الآخر وقاره وهدوءه في لحظة وصاح في وجهه:
- أريد أن أذبحك... أنت نصيبي في الذبح.
صدمته إجابته؛ نظر إليه بريبة وراح يعدو سريعًا والآخر يحاول اللحاق به.

مجدي حشمت سعيد
مصر

هذا النص

ملف
مجدي حشمت سعيد
المشاهدات
64
آخر تحديث

نصوص في : قصة قصيرة

أعلى