نزار حسين راشد - همسة حب

بيني وبينكِ
حديثٌ شجون
ُّكذاك الذي يُسرُّه
الموجُ للبحرِ
أو يبوحُ به
لقاء العيون
وحين
نحُطُّ على الغُصنِ
توأم عشقٍ
وتصدح ُ أرواحنا بالغناء
حينئذٍ أُقيمُ روحي شراعاً
لنغمات صوتك
ِوأنت تفُضّين ثغر الرّواء
أحبّك
هذا قدري
الذي اخترتُ
لم أتردّد
ولم تعتريني الظّنون
ما كنتُ أفعل
والصحائف جفّت
وقد كان للغيب
بشأني شؤون
قضاءٌ قضيتِه
أنتِ عليّ
منذ رأيتك
أوّل مرّة
وأفضيتِ لي
بحديثٍ حنون
أُحبّكِ بالكادِ
أهمسُ همساً
وألهجُ بالقلب
أن تسمعين!

نزار حسين راشد٤
  • Like
التفاعلات: محمد فائد البكري

هذا النص

ملف
نزار حسين راشد
المشاهدات
47
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى