د. عادل الأسطة - الست كورونا : كورونا إسرائيلية ضد الأسرى (90)

كما لو أن لا شيء جديد في شوارع المدينة . الحركة عادية والكمامات لها منزلة لافتة ؛ ارتداء وبيعا ، وأسعارها تتفاوت بين بائع وثان.
أمام البنك العربي يقف سبعة شبان من الأسرى المحررين يرفعون كراتين كتبت عليها شعارات تطالب البنك بعدم الرضوخ لقرارات الإسرائيليين الناصة بمعاقبة البنوك التي تصرف للأسرى رواتبهم ، وأنا لا أخشى الكورونا فأقف أتابع المشهد عن قرب . الأسرى يضعون الكمامات وأنا متحرر منها.
أحد الأسرى يقرأ ، بيانا يلخص مطالبهم للبنك ، وثان يسلم رسالة لرئيس البنك العربي / الفرع الرئيس في نابلس.
ولأنني فضولي وأرغب في التأكد من الأمر ، فقد سألت أحد الأسرى إن كانت هناك بنوك أخرى عدا البنك العربي سترضخ للقرارات .
عرفت أن هناك بنكا آخر هو بنك الأردن ، وطلبت من أسير آخر أن يشرح ثانية سبب التظاهرة.
ببساطة الأسرى يريدون من البنك العربي ، لأنه بنك فلسطيني وطني ، ألا يرضخ للاحتلال وأن يواصل صرف الرواتب.
ماذا أفعل أنا ؟ هل أسحب رصيدي فينهار البنك؟
كيف يمكن التضامن مع الأسرى حقا ، والاحتلال قوي ، والقوي عايب ؟
ثمة كورونا صهيونية تجتاحنا منذ ١٨٨٢ وربما منذ ١٧٧٨ . الاستيطان كورونا والاحتلال كورونا ودولة أبناء العمومة كورونا والحدود كورونا والحواجز كورونا والسجون كورونا والكورونا أيضا كورونا.
يدي في الماء ويد الأسرى في النار ونصف الراتب بالكاد يكفي و ... ولم يعد المثل "قرشك الأبيض ليومك الأسود" يصلح ، فيومنا الأسود طال حتى كأنه ألف سنة مما يعدون والقرش الأبيض الذي خبيء لليوم الأسود طار كما طارت فلسطين بأكملها.
وأنا اسأل الأسرى لم يستفسروا مني عن صفتي الشخصية لتوجيه أسئلة ، وأجابوا بلا تردد.
العالم كله مكورن منذ آذار ، ونحن مكورنين منذ قرن ونصف ورحم الله عبد الحميد شومان مؤسس البنك العربي.
دبرها يا مستر دل
بركن على ايدك تنحل.
دبرها !!
مساء الخير
خربشات
٣٠ أيلول ٢٠٢٠ .


هذا النص

ملف
أ. د. عادل الأسطة
المشاهدات
157
آخر تحديث

نصوص في : مقالة

أعلى