مليحة الأسعدي - المطر يذكرني بك

المطر
يذكرني بك
يذكرني بتطويقة خصري التي جعلتني أنثــى
لأول مرة.

النفق المظلم
يبدد وحشة الجنون الساخر
و نحن نتلقف همس المارة بيدينا الملتحمتين
بعضهم يحدق فينا بشراهة نسر
ينقضّ على فريسته
و البعض الآخر
يرمقنا بابتسامةٍ ماكرة
تحمل القليل من الود
القليل من الود يكفي
لتبديد عتمة النفق.

العتمة ذاكرة أحزان تعرفها المدينة
النفق يتلاشى
و أنا و أنت
نغدو رقصة الوطن الذبيح!

هذا النص

ملف
مليحة الأسعدي
المشاهدات
64
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى