محمد العرجوني - إلى روح الشهيد المهدي بنبركة

إلى روح الشهيد
المهدي بنبركة

جيل بعد جيل
يتربى فينا النسيان
من غير دهشة...
وكل جيل
يمحو بالصلصال
جزءا مما كتب الزاهدون
بدمائهم على اللوحة
بعد استظهار متلكئ
وبخفة ورعشة...
هكذا
نرمي التراب بسرعة
وبعض الحصى
عوض زهرة
على قبر بعد وداع
من غير رجعة...
*******
وهكذا أُريدَ لتاريخنا...
لكنك...انت...
سوسنة في أعمارنا
وشوكة في حلق
زمان الردة ...

29-10-2020

هذا النص

ملف
المهدي بنبركة
المشاهدات
64
آخر تحديث

نصوص في : مختارات الأنطولوجيا

أعلى