محمد عكاشة - أنا بائع أقمار متجول

أبيع الأقمار الملونة لعابري السبيل
إذا أردتم قمراً
ألقوا أسلحتكم وفكوا لجام الخيل
وافتحوا النوافذ للسماء
أقماري مثبتة على عصا قصيرة
يجري بها الصغار ليضيئوا ظلام الليل
أو لينيروا الشوارع التي هدمها القصف
أو ليعلقوها على جدران ملاجيء الأيتام
لدي قمر ملتصق بسحابة بيضاء
ترسم ظله على حواف الأشجار
أطلقوه إذا أردتم من فوق جبل
ليعلم الناس كيف يحررون الأقمار
ليرى العالم الأقمار وهي ترفرف وتلهو كفراشات

لدي قمر لم تكتمل دائرته بعد
تعلقه الفتيات كتميمة على صدورهن
كي يعلم العشاق كيف يكملون دوائر الأقمار
أو كيف يجزر القمر قلوب فتياتهم
أو ليدرك الناس كيف يضاجع القمر الأرض
عندي أقمار نصفها ليل والأخر شمس
تحدد الطرق ومسارات العابرين
إذا دفعتها الريح دارت كمروحة ورقية في يد طفل يجري
ليعرف البحر متى يتمدد
علقوها فوق المآذن والأبراج

أنا بائع أقمار متجول
لدي أقمار بأجنحة طير
وبوجوه أطفال تضحك
وأقمار تمرح برجلي بطريق
وأقمار تعوم في الماء
وأقمار تتوارى خلف جبال الثلج
وأقمار تنجب سحابات
وأقمار كمرآة ترى صورتك على هيئتها
أنا بائع أقمار متجول
أفرش بها الأرصفة ونواصي المعتقلات
أحملها على ظهري وتمشي من خلفي
ظلال الأقمار الهاربة من عتمة الليل
إذا أردتم قمراً
أطلقوا أرواحكم ناحية الأقمار التي غابت
ربما تهل من جديد

محمد عكاشة
مصر

هذا النص

ملف
محمد عكاشة
المشاهدات
119
آخر تحديث

نصوص في : نثر

أعلى