محمد عباس محمد عرابي - الماء في قصائد ديوان "ذو العصف والريحان" للدكتور بهاء حسين عزي

تحدث الدكتور الشاعر بهاء حسين عزي عن الماء في ديوانه" ذو العصف والريحان" حيث أشار إلى إحضار ماء العقيق لدمشق، وتحدث عن طلب الارتواء من ماء الورود الحسان الطائفي ،وتحدث عن فيضان زُلال الماء قلب جبال الباحة، حيث يقول :
إحضار ماء العقيق لدمشق
تحدث الدكتور الشاعر بهاء حسين عزي عن إحضار ماء العقيق لدمشق حيث يقول في قصيدة (سرية الهوى إلى دمشق ):
وأرنو ،وإذ نهر تغيظ فيضه
فيا بردى مهلا ،فأنت من الجدي
فلو طلبت ماء العقيق لجاءها
وكل فؤاد مُلهب الشوق أرفدا (1)
طلب الارتواء من ماء الورود الحسان:
طلب الشاعر الارتواء من ماء الورود الحسان حيث يقول في قصيدة (سرية الهوى إلى الطائف):
ساقني من رحيق كرم الجنان
واروني من ماء الورود الحسان
ثم زدني ،فإن ذا الغُلة ،الشوق،
..........شديدٌ مستصرخ في كياني
طائفي الهوى يهيم لدى الصبح
...... نسيمًا وفي الليالي يعاني (2)
ويقول أيضا في نفس القصيدة :
أيها الطائف الذي قد سقاني
ماء وردًمن مزنه الهتان
قد سقى وردة فأهدته عطرا
فغدا منه عاطر الهطلان
تتروى به قلوب اللهافى
والخليين إذ هما مثلان
أسرفت فيه غلتي وتماديت
…. لأروي فما الرواء كفاني (3)
فيضان زُلال الماء قلب جبال الباحة :
تحدث الشاعر عن فيضان زُلال الماء قلب جبال الباحة حيث يقول في قصيدة (سرية الهوى إلى الباحة ):
يفيض زُلال الماء قلب جبالها
فيأتي كمختوم الرحيق هنا طعما
دؤوب على التسيار صوب حياضها
ويهجر أوطانا ليغنمها غُنما
كأني به يخشى نواها إذا غفا
فلا مثل "ذي عين "ينال وإن حُلما
تمنيتها تغدو مزارا ومعهدا
يذودان عن إطلالها الرائع الوجما (4)

المراجع :
الدكتور بهاء حسين عزي، ديوان ذو العصف والريحان، ط1،الطائف ، النادي الأدبي بالطائف،1423هـ/2002م

(1)الدكتور بهاء حسين عزي، ديوان ذو العصف والريحان، ص190
(2)الدكتور بهاء حسين عزي، ديوان ذو العصف والريحان، ص203
(3)الدكتور بهاء حسين عزي، ديوان ذو العصف والريحان، ص205- 206
(4)الدكتور بهاء حسين عزي، ديوان ذو العصف والريحان، ص 222- 223

هذا النص

ملف
محمد عباس
المشاهدات
89
آخر تحديث

نصوص في : نقد أدبي

أعلى