سليم دراجي الجزائري - حمى.. شعر

تغازلني من العلياء وردهْ
كأن لها من النعمان خدهْ
وأن لها جمال الريم تيها
إذ اختطفت رشاقته وقده
لها من مقلتيه سهام وصل
بإرسال الأشعة مستبدهْ
لها شفتان من كرز البراري
إذا نُضج الفواكه فاق حده
تبادلني التبسم من بعيد
فأخجل أن أبادر أو أردهْ
وأدخل في ملازمتي وصمتي
أقاوم حر حمى مستجده...

هذا النص

ملف
سليم دراجي
المشاهدات
13
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى