على حزين - غريب

كان لي صديقٌ نجيب

إلى قلبي قريب

قال لي : ذات يوم

والشمس تجنح للغروب

وفي كلامه شيء مريب

وكنت أسمعه , ولا أجيب

قال لي : صديقي الحبيب

إن مت قبلي زرني

أما أنا إن متُ قبلكَ

سآتي لك في المنام

وأزوركَ يا صديقي الحبيب

وسأخبرك بما سأجده

وبما ألاقيه هناك

في عالم الغيب

وتعاهدنا على ذاك

وقبل أن تفرّقنا الدروب

تعانقنا عناقاً غريب

ونظرت في عينيه

فوجدت فيهما حزناً دفيناً

وعلى وجهه سُحب المغيب

وكان في عينيه شيء غريب

ودمعتين تأبى السقوط

ورحل صديقي الحبيب

سافر إلى الحرب

دون أن يودعني

رحل من زمنٍ بعيد

وطواه المغيب

مات صديقي الحبيب

لكن دون أن يفي بوعده

دون يأتيني بالخبر الأكيد

في المنام لم أره كما وعدني

ذات يوم في الحياة

والشمس تجنح للغروب

آهٍ يا صديقي الحبيب

ما زلتُ أنتظرك كل مغيب

ما زلت أنتظرك لعلك تأتي

أو يأتي الأجل القريب

***

تمت الثلاثاء 17 / 11 / 2020

على السيد محمد حزين ــ طهطا ــ سوهاج ــ مصر

هذا النص

ملف
علي حزين
المشاهدات
78
آخر تحديث

نصوص في : بلا تصنيف

أعلى