ماماس أمرير - لهذا نكتب

الحزن والألم
وحقول الفقد التي تنضج
كل ما حرك العالم شيئا شبيها بالسعادة

***
لم أقل شيئا يستحق المداعبة
لنترك رغباتنا
تتعارك مع إرادتنا المهملة

***
روحي زاهدة في كل شيء
إلا رغبة واحدة
أن أفرك أذن العالم
وأجلس على ركبتيه

***
يجب أن يتأوه هذا العالم
ليفهم آلام التعساء

***
الكتابة تحتاج إلى طقس بوهيمي
وأنا أكتب كعادتي لأنقذ نفسي من الحياة
أكسر النمطية
وأنقد الغبطة من البؤس
المتناثر حولي
كالجذري
***

حياتنا تشبه صفحات إعلانية
لا شيء حقيقي، فيها
نرتبها
ونتصرف كموظف إعلانات
كي نقنع الآخرين بجدوى بؤسنا

***

حين يصبح الحب
لغة منهارة
أحاول اكتشاف نفسي
وإمكاناتي
وآلامي
وأنتزع الله الغارق في مساماتي
***

لا نكتب
كي نملأ الدوائر الفارغة..... "أبدا"
ولكن
كي نتذكر
من يقتلوننا كل يوم
وهم يبحثون عن النجاح والتسلية!!
  • Like
التفاعلات: عبد الأحد بودريقة

هذا النص

ملف
ماماس أمرير
المشاهدات
146
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى