محمد السبوعي - قول

من قال أنها ريح وستمر
ليترك غيضه معلق على مسمار النهار
من قال : صور المحاربين الفارة من براويزها
تعرف بوشمها ساحات النزال
تقول ما بين شاهد وشاهد عيان ألف سنة ضوئية
وأنت تظن أن فنارك سيغطي عمق الكهف
لتوقظ سكانه المعلقين ، والمتربصين ليقظتهم
وأن تترك غيضك هكذا
من قال عنك وأنت السارب في ساحات الشيح
تتلفظ رملا مسموما
يقايض المارة في عزلته بالرمضاء
والبحر يخاصم مساحته
تاركا ممرا يتسع للريح
هذا البحر قديغدر يوما من فلتت قرصان
ليدفن عربدته وبصاقه النتن
لينتفض وجعا وهلعا من قبضة سجان
من قال أنها الريح
سيدة الماء والشجر
تقبض على لجام العائدين
حتى يضفر الخيل سبيبتها
وهي تستعد للفرار
بعد وثوق اللجام
هذه بحيرتك لن تغرقها المطر
والنقيق متجدد
أعود لأقول للبحر كلمته
وأنت لا تعلم وجهته
ستصمهم عائدين وراحلين
من قال الريح تملك زمام الغابة
اللاهية بالوانها
وهي تفرك زغبها المتطاول
وتنأ بمزاميرها
هي الغفلة منه
حتى يسقط النهار خلف قرصه
المعلق بندول
حين يفلت المسمار
المغروس على ضلع الزمن
رددت مع الاخدود صدى صوتك
كان القول جميلا
لا يبقى في الوادي غير حصاه
والغيلان وذئب يترصد
يتحسس وقتا ، يصبر ثم يصبر
ويصبر حتى يغفو
هذا الحيوان
فيظفر الذئب الجعان ...؟

هذا النص

ملف
محمد السبوعي
المشاهدات
96
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى