د. أحمد جمعه - ﻓﻲ ﺩﻣﺸﻖ.. ﺍﻣﺮﺃﺓ ﻳﺮﺗﺎﺡ ﻋﻠﻰ ﺻﺪﺭﻫﺎ ﻛﻮﻥ ﻓﺮﺍﺷﺎﺕ

ﻓﻲ ﺩﻣﺸﻖ..
ﺍﻣﺮﺃﺓ
ﻳﺮﺗﺎﺡ ﻋﻠﻰ ﺻﺪﺭﻫﺎ
ﻛﻮﻥ ﻓﺮﺍﺷﺎﺕ
ﻭﺗﻔﻴﺾ ﻋﻴﻨﺎﻫﺎ ﺑﺠﺰﻳﻞ ﺍﻟﻨﺤﻞ،
ﺍﻣﺮﺃﺓ
ﺗﺤﻤﻞ ﻓﻲ ﻗﻠﺒﻬﺎ ﻭﺟﻊ ﻣﺪﻳﻨﺔٍ
ﻭﺗﺨﺒﺰ ﺭﻭﺣﻬﺎ ﻟﻠﺠﻨﻮﺩ
ﺗﻜﺘﺐ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻷﻏﺎﻧﻲ
ﻭﺗﻘﺮﺃ ﻓﻲ ﻣﺤﺎﻓﻞ ﺍﻟﺤﻤﺎﻡ
ﻗﺼﺎﺋﺪ ﺍﻟﻴﺎﺳﻤﻴﻦ،
ﻓﻲ ﺩﻣﺸﻖ..
ﺍﻣﺮﺃﺓ
ﺗﺮﺑﺖ ﻋﻠﻰ ﻛﺘﻒ ﺍﻟﻬﻮﺍﺀ
_ ﺍﻟﻤﺤﻤﻮﻡ ﺑﺎﻟﺒﺎﺭﻭﺩ _
ﺑﺎﻟﻌﻄﺮ
ﻭﺗﻌﺼﺮ ﻣﻦ ﺷﻔﺘﻴﻬﺎ ﺍﻟﺒﺴﻤﺎﺕ
ﻟﻸﻃﻔﺎﻝ ﺍﻟﻴﺘﺎﻣﻰ،
ﺍﻣﺮﺃﺓ
ﻟﻤﺎ ﻧﻈﺮﺕ ﺇﻟﻰ ﻭﺟﻬﻬﺎ ﺍﻟﺸﻤﺲ
ﺻﺎﺭﺕ ﺍﻟﺸﻤﺲ
ﺯﻫﺮﺓ ﻋﺒّﺎﺩ!

هذا النص

ملف
د. أحمد جمعة
المشاهدات
56
آخر تحديث

نصوص في : بلا تصنيف

أعلى