جبار الكواز - أين الشهد؟!

أين الشهد؟!
أما زال واشما خليته في رضابك؟!
أما آن له ان يركب جواز مروري الى مستحيلي؟!
تعالي
انهلي من مائي
واسقي صحراء جسدك
اوقدي العشب في مرافيء ظلامي
اجمعيني
انا اتشظى كمرآة
في هواك
الان
وقبل الان
اجلي مواقيت المطر
وساعات الاستسقاء
وايام جني الرطب
من بساتين الملائكة
امتحي مائي لظمأ العشاق
لست الّا بئرا
أو نهرا
ينزفان
فتعالي
اسرقيني من روحي
من ترقبك
من فائض غربتي
ومن رأسمال فراغي
وحدي اغني لك
بعيدا عن حدودك
عن حدود زماني ومكاني
اغنية
زمانها بساتين
ومكانها اهلّة مجانين
بك او بي
منصهران في فرن الابدية
بلا فحم يتيم
ولا دخان عطشان
ولا نار بين خطوات ايتام
تعالي
عطرك
والعطر الذي سرقني
صارا نشيدي المخبوء في الحروف
انت كلماته
وهو الحانه
ساغني لك مستسلما بكل
جريرة ايامي
وباخطائي الذهبية في العالم
ساسير اليك
بلغتي البكماء
واجيئك ممتلئا بك
اين الشهد؟!
لا خليتُه بين يديّ
ولا جواز سفري مسافر
الى المستحيل
فتعالي
تعالي

هذا النص

ملف
جبار الكواز
المشاهدات
50
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى