عبدالعزيز فهمي - تمثالك فارس من كلام...

التمثال الذي وضعت أمام الباب
ترك ظله يتيما
وانتحر
لم تعجبه رائحة القهوة
ولا وشوشة النوافذ ليلا
لم تدفئه الأغنيات المبحوحة
في الصباح
كان تمثال حرية يبحث
في عتبة دارك
وفي الماعون
عن حريته
لم يكن مسلحا
بما يكفي من سلاح
ليخوض معركة طواحين الماء والهواء
يترك جلده فوق جلده
لم يجد غير أغلال على حبل الزمن
تنتظره...
لا تكفي قطعة من جدار
وجبال من الأحجار
لأقول كان لي تاريخ زاهر
بالأبطال
لا تكفي معارك بالسيوف
ولا بالنبال
لأفخر أني من سلالة
العناترة
في الليل
وفي النهار
الذين يركبون صهوة الظلال
يسابقون الضياء إلى فم العاصفة
يسوسون الرياح
كي تدخل طاعنة ثقوب الإبر
فيخيطون دروب المحال
بحرير الحكي
ونشيد الكلام
لا يكفي أن أقول هذا
لتستقيم أموري
في هذا الزمن المصاب بحمى الضياع
في كل مكان...
عزيز فهمي/كندا

هذا النص

ملف
عبدالعزيز فهمي
المشاهدات
69
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى