لبيد العامري - تعبرين شاطئ الحب

تعبرين شاطئ الحب
ساهمةً في غيوم المدى
التي تجر أثقالها تجاهَكِ
فيما البحر إزاءكِ
ينتفض هائجًا
كما يضطرب جسد مَلِك
على عرشه
حين تقاطعت نظراته
مع وردة في الرواق..
هي ذي النوارس
تخضُّ الهواء الغليظ
في وجه البحر
المغلوب على أمره..
في الركن القصي
أجلس أنا
مع صديق
لا علاقة له بالثقافة
ولا بالكتب
فقط نتسامر للضحك
وتأمل الأقمار العابرة
فيردد هو:
"الدنيا نظر عين"
وأقول أنا في نفسي:
كم تذكرني بزوربا
يا صديقي..
ألوان ألوان
تتمرجح في سماء
السنة الجديدة :
شفقٌ يبث موسيقاه
مع أغنية القمر المضيئة
وسِرب نوارس
يهلل على نحوٍ
هارمونِيٍّ عذب..
آه أيها البحر
كم عبرنا أياما
كانت تستحيل فيها
أسراب نوارسك
الى طيور هيتشكوك
متوحشة
وهذا الشاي المدخن
في يدي
الى حِمَم بركانية
تنصهر في الحلق
والروح..

هذا النص

ملف
لبيد العامري
المشاهدات
25
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى