عبد الرحمن أفضال - على باب مدينة الموتى..

على باب مدينة الموتى
خلعت نعلي
و امتطيت صهوة المعنى
هناك لا فرق بين رثاء و مدح
و بين هجاء و فخر
هناك لا فرق بين مبنى و معنى
و لا فرق بين قيس و لبني
َ لا فرق بين عنتر و عبلى
لا فرق بين خير و شر
لا فرق بين عبد و حر
على باب مدينة الموتى
سمعت صوتي قبل موتي
رأيت حياتي في مماتي
و استمر الحب دهرا
على باب مدينة الموتى
دفاتر الحب و الحزن
صهيل أغاني الحياة
هتافات السلام الأخير
سنابل القمح
رفوف المكاتب
دفاتر أشعار أنهكتها السنون
سلام المحبين من كل طيف
على باب مدينة الموتى
سرت وحيدا
لم أر فعلى و لا قولي
و لا راحي و لا روحي
ولا نوري
و لا صوت أصدائي لم أر غير سمائي
بل حياتي تطفو فوق كل الأمنيات
اليوم الثاني عشر من السنة الوبائية الثانية
عبدالرحمان أفضال

هذا النص

ملف
عبد الرحمن أفضال
المشاهدات
56
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى