أميلة النيهوم - شمس سراب..

كم أنت بعيد عني
وكم أنا نائية
ممعنة
في غيابك
النائي عني
النائي بي
لمتاهات الفراغ
قلت لي ذات حريق
لا أحب الوداع
ارتجف حنيني
منتحبا
وداع؟!
أيّ عجز يكتسح
خلايا نبضي!
مهلا
يا وجعي
لن أودّعك
لأنك هنا في قلبي
لكني أريد صوتك
أودّع به الدنيا
أحتاجه بيأس
منكسر
أحمله شهقة غرق
تتوسل ظلك
أتفيأ شمس سرابك
أنطفئ فيه
كخيط
رفيع
وحيد
يربطني بحياة
واهنة
واهية
يروي مسافات البيد
في روحي
لا يتنكر لي
ولا يخذلني
أميلة النيهوم _ ميونيخ
16 _ 01 _ 2021

هذا النص

ملف
أميلة النيهوم
المشاهدات
215
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى