نبيل يوسف العربي النفيعي - قصة الومضة نموذج و قراءة تحليلية

آية
====
قُدَّ قلبي من قُبُل؛ رتقتني سجدة السحر..
نجوي نصرالدين حسين الباز / مصر

قراءة تحليلية
* نبيل يوسف العربي النفيعي



يحمل العنوان - بما للكلمة من قدسية الدلالة في الموروث الديني - إيحاءات عدة وإن كانت تدور في إطار " المعجزة " و " الإثبات " من الحدث الخارق للواقع المألوف ، إلى الدليل والبرهان الأكثر إدهاشا من الحدث وفي تجليات اللفظ والمعنى والتركيب والصورة بما تشعه الضدية السافرة بين ( قد ) و ( رتقتني ) دون واسطة لحرف عطف هكذا بين الفعل ورد الفعل الذي يشي بصوفية الحضور الروحي المقاوم لحدث مجهول الفاعل ( قد ) في عدوانية مهاجمة طاغية القوة مؤكدة الفعل بتمام الحدث المبني للمجهول في الماضي على حصن الروح ( قلبي ) من وضع المواجهة المباغتة ( من قبل ) .
رد الفعل السريع المضاد المنتصر غير المتوقع ( رتقتني ) والمعلوم فاعله ( سجدة السحر ) بما فيها من الخشوع والخضوع والتسليم في لحظة انفراد فريدة الدلالة ( السحر ) وما يمثله من احتضار الظلام و ميلاد الفجر والوحدة .
هنا زهو انتصار الكل الضمير " ياء المتكلم " مع الفعل في ( رتقتني ) بقوة الضعف ( سجدة ) انتصارا للجزء ( قلبي ) .

وبين الصورتين ( قد قلبي من قبل ) - ( رتقتني سجدة السحر ) تتحول الهزيمة أمام قوة مجهولة الهوية إلى انتصار بضعف معلوم الهوية.
=====================================
أبو لؤي النفيعي - مصر

هذا النص

ملف
نبيل يوسف العربي النفيعي
المشاهدات
87
آخر تحديث

نصوص في : نقد أدبي

أعلى