يبات علي فايد - كَمِين.. شعر

هَهُنا هَهُنا
كَمَنَتْ لليباتِ الجَميلةُ
نَاصِبَةً شَرَكًا مِنْ دَلال
وَيَا،
يَا لجُبْنِ الرِّجَال
اللِّحَاظُ المِرَاضُ
تُضَعْضِعُ هِمَّتَهُم
وَتُحَطِّمُ أَسْيَافَهُم
فَاعْجَبُوا،
واعْجَبُوا
كيفَ حوَّل حُلْوُ الَحَدِيثِ البِحَار
البِحَارَ الْمِرَار
إلَى مَاءِ مُزْنٍ زُلال.

هذا النص

ملف
يبات علي فايد
المشاهدات
37
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى