جميلة سعدون - النسوية والآداب.. فرجينيا وولف : Virginia Woolf : مأساة حقيقية

ازدادت فرجينيا وولف بلندن في 25 يناير 1882 , كان لأبوها ليزلي ستيفن الكاتب والفيلسوف, دور كبير في مسار حياتها
تعرضت فيرجينيا لاعتداءات جنسية من قبل أخويها الغير شقيقين حالت دون استقرارها النفسي كما حالت دون متابعتها الدراسة بشكل طبيعي
تربت فرجينيا في أجواء مفعمة بالأدب وداخل أوساط مثقفة سهلت عليها ولوج القراءة والكتابة فاكتشفت كلاسيكيات الادب الانجليزي في سن مبكرة كما كان لابوها دور في تحفيز فضولها وتشجيعها على القراءة والكتابة
فقدت وولف امها في سن 13 وابوها في سن 22 من عمرها.
بسبب صعوبة طفولتها وفقدانها الابوين فقدت وولف توازنها النفسي كما تعرضت لحالات عديدة من الاكتئاب
تعرفت فرجينيا على الكاتب ليونارد وولف , تزوجا سنة 1912 وحافظت على ربط اسمه بها رغم انفصالهما
انفصلت فرجينيا عن وولف بسبب ميولاتها الجنسية ومزاوجتها المعيارية والمثلية لكن اعمالهما المشتركة بقيت مستمرة خاصة في مجال النشر والكتابة
ربطت فرجينيا وولف علاقة عاطفية برفيقتها ’’ فيطاس سكفيل ويست ’’, دامت ما يناهز عقدا من الزمن
توجت فرجينيا هذه العلاقة بروايتها ’’ أورلاندو ’’ , ناقشت من خلالها الاحاسيس و العلاقة بين الجنسين داخل المجتمعات الانجليزية خلال الاربع قرون الماضية
بدأت وولف الكتابة ككاتبة محترفة سنة 1905 ونشرت اول عمل لها سنة 1915 بنشر اول رواية :’’ The voyage out’’
بخصوص اهتماماتها النسائية ركزت في اعمالها ’’Mrs Dalloway’’
على النسوية والامراض العقلية والمثلية الجنسية و تناولت في عملها ’’ الغينيات الثلاث : trois guinées ’’ النسوية والحرب والفاشية كما قدمت العديد من المحاضرات وكتبت العديد من المقالات والقصص القصيرة
تعتبر فرجينيا وولف من الاديبات اللواتي أحرزن شهرة في الفترة ما بين الحربين العالميتين وعضوا أساسيا ضمن مجموعة ’’ بلو مسبوري Bloomsbury’’ كتجمع لمثقفي بريطانيا
دخلت فرجينيا في اكتئاب حاد وتأثرت بأحداث الحرب العالمية الثانية خاصة بعد هدم منزلها من طرف القوات الالمانية
قررت الانتحار مع احد رفاقها في حالة ما اذا استطاعت المانيا احتلال بريطانيا
وفي يوم 28 مارس 1941 ملأت فيرجينيا معطفها بالحجارة والقت بنفسها في نهر اوس Ouse



هذا النص

ملف
الأدب النسوي - الأدب الانثوي
المشاهدات
45
آخر تحديث

نصوص في : ملفات خاصة

أعلى