نزار حسين راشد - كُل ما تبقّى

"كُل ما تبقّى"
إلى التي سرقت قلبي وهربت
أرجوك لا تعيديه إلي
فما من شيء أفعله به
وما من أحدٍ بعدك
لأهديه إليه..
احتفظي به
ولو كفاكهةٍ مجفّفة
لرُبّما تبقى منها
بعضُ الطعم
وبعض الرائحة
أمّا أنا فأُدفيءُ عشّي الصغير
بما تركتِ خلفكِ من ريش
وبكُلّ ما يحمل قلبي
لكِ من حنان
وما تدّخرُ أصابعي من رقّة
ألتقط ريشة بيضاء وثيرة
تُشعُ بألق عينيكِ
وأغمس طرفها
في حبر قلبي العميق
وأكتب لك القصائد
وأطيّرها في صدر الفضاء
لعلّ هدهداً ما
يلتقطها
ويلقي بها إليك
لعلّك تقرأينها
ولو بما تبقى من فضول
أو رُبّما لتعرفي
كم يكُنُّ لكِ
هذا العاشق الذي لا يكلّ
من رفع شراعه
في وجه عصف الأيام
لعلّ ريحاً غامضة
تجنح به
إلى شاطيءٍ معمور
تتناثر على رمله
أصدافٌ منسيّة
لا تني توشوش للبحر
بما استأمنها
عليه العُشّاق
من حكاياتهم وأسرارهم
نزار حسين راشد

هذا النص

ملف
نزار حسين راشد
المشاهدات
77
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى