لبنى المانوزي - الهيبيون الجدد لا حدود للنيرفانا في عروقهم الخشبية

إلى الصديق العزيز
حسن بولهويشات
أعيد نشر القصيدة لأننا التقينا اليوم بعد غياب طويل


الهيبيون الجدد لا حدود للنيرفانا
في عروقهم الخشبية
يعزفون الأنخاب للعالم
يسربون لياليهم النيئة
للأنبياء
يطعمونهم الكتاب الأخير
يصعدون التلاشي
في غيمة سكرهم المقدس
إنهم من خشب
كالدمى القديمة
ولأنهم صادقون جدا
وهبتهم النجوم أرواحا
الهيبيون أصدقاء خيالي
كلما فقدت عينا
زرعوا مكانها غابة أفيون
ليتجلى الحقيقي
في بذرة الكف
ويعلو سعال الموسيقى
موسيقى الهيبيز المحمومة
التي تنبض بالله



  • Like
التفاعلات: محمد فائد البكري

هذا النص

ملف
لبنى المانوزي
المشاهدات
58
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى