شاكر محمد المدهون - رأيت إبليس اللعين

رأيت إبليس في حاراتنا
مولولا حافي
يضرب الخدين ويضرب
أخماسا بأسداس
يقول :ياويلتي ماعدت
قادرا أن أفسد القوم
ففسادهم يؤرقني
سرقوا مطاياي
وسرقوا مني أنفاسي
فكل النساء كاسيات
عاريات يفتن كل ذي لب
وسرقن مني كل حراسي
وكل الملوك إخوتي سبقوني
أفسدوا الأقوام بأفكار
ماحلمت بها
مطاياهم القتل وفساد إعلام
إشتروا من الناس عقولهم
وباعوهم أضغاث أحلام
وشيوخ سرقوا عمة
أتزين بها فيأتونني
القوم سعيا وركبان
أرى الأقوام تغيرت
أهواءهم أصبحت
حجب الشمس بلهوات النفس
هذا رئيس قوم
يرسل طيور الموت
إلى جيرانه ويترك شعبه
يقتات عد أنفاس
الفقر يملأ خزائنه
ويدفع للموت كل معونة
جاءت لتسكن الجوع
عن صدأ أضراس
وآخر من زبانيته
يرسل أضرس موت
تأكل بقايا كرامتنا
يخشى عودة
مراكب العزة
لإناس سئموا ذلة الياس
رأيت إبليس يشرب
الخمر في صومعة
بنتها يد الغدر لتفتن الناس
رأيته متجهما يحدث نفسه:
هل أفلس الحقد؟
هل بعث آخر؟
هل جاء لأعور لدجال؟
رأيت إبليس يتبع
شيخا كظله
سألته : هل قهرك شيخنا؟
بعبادة وصلاح نفس
واتباع سنة
قال اللعين: بل هو
دون الخلق أستاذي
---------------------------------------
شاكر محمد المدهون

هذا النص

ملف
د. شاكر محمد المدهون
المشاهدات
45
آخر تحديث

نصوص في : شعر

أعلى