زينب ابراهيم الخضيري - شيء صيفي في بشرتي

لبست كنزة من الوبر لها لون قطرات البرتقال مثبتة تحت تنورة ذات ثنيات مرتبة بشكل مذهل، وسترة بنية محلاة بالفرو الأبيض، وحذاء جلد صقيلًا لماعًا وحقيبة يد من جلد النعام وساعة أيضًا من جلد النعام بلون الشكولاتة الغامق، في عيني كانت لمعة من فرح، وشيء صيفي في بشرتي، لا أعلم ماذا أصابني إلا أنني شعرت بروحي أصبحت أكثر شموخًا، وقلبي أكثر ليونة، وشفتاي ترغبان بالحديث أكثر من ذي قبل. أما خصلات شعري فكانت أكثر زغردة ودلالًا، لاحظت أنني أكثر أنوثة وجمالًا، وعصافير الحياة تتساهل مع أحلامي غير المؤجلة، إلا أنني انتظرت ولم أستعجل نتائج وقتي.

هذا النص

ملف
زينب إبراهيم الخضيري
المشاهدات
244
آخر تحديث

نصوص في : قصة قصيرة

أعلى