1. تساعدنا ملفات تعريف الارتباط على تحسين خدماتنا. بمواصلة تصفح الموقع، فإنك توافق على ‏استخدامنا لهذه الملفات.. اقرأ أكثر.

رسائل الأدباء : رسالة من شكيب أرسلان إلى محمد إسعاف النشاشيبي

  1. أخي الأستاذ الأجل:

    شفيت غليلي بهذين الشاهدين اللذين جئت لي بهما على فائدة الحواشي، ومن كان يقدر أن يأتي بهم غيرك؟ لله درك! وقد أتممت تحبير كتاب اسمه (أناتول فرانس في مباذله)، يحتوي ترجمة كتاب لكاتب سره (بروسون)، وخلاصة آخر لصديقه (سيغور)، وتلخيص لتأبين أدباء فرانسة (لفرنس) يوم وفاته. ولما كان من الأعلام الكثيرة وسائل الفلسفية والاجتماعية والأدبية ما لا بد من تفسيره على القارئ الشرقي على فهم الكتاب، فقد جاءت في هذا التأليف أيضاً حواش، إن لم تكن على نسبة حواشي (حاضر العالم الإسلامي)، فهي حواش لا بأس بها، وما كان أسرعني إلى تأييد وجهتي في (الحواشي) إلى نقل كلام ذينك الإمامين عن الأستاذ محقق النشاشيبي، ولعمري لو أنجدتني بجيش مجر ومال دثر، ما أحسست فضل تلك النجدة كما أحسست بها عندما قرأت ذينك الشاهدين. . .

    (مرسين 24 تموز 1925)
    شكيب أرسلان