محمد حسني عليوة - الوجبة

بعد تناولنا الغداء بشهية مفرطة، تذكرت سيدة جذبتني من يدي عند باب المطعم.. فسألتُ الجرسون عن بقايا الوجبة، فأشار، بعد نظرة استغراب فاحصة، أنها في سلة المهملات. تركتُ زوجتي وخرجت إلى السيدة، فهالني وجود طفلة رضيعة تبكي، وحولها كلاب صغيرة تعبث معها!

هذا النص

ملف
محمد حسني عليوة
المشاهدات
90
آخر تحديث

نصوص في : قصة قصيرة

أعلى