نصوص بقلم نبيل محمود

كان شباك نُزُل الأرملة نصفَ مفتوح يطلّ على طريق الغرباء العربات تمرّ مسرعةً ونادراً ما تتوقف إحداها ويدلف نُزُلها غريب.. *** قدّمت إليه الحساء والخبز وشريحةَ لحمٍ وبطاطسَ مقلية وقليلاً من الزيتون الأسود حين رفعت ذراعها لتعليق معطفه البالي على المشجب لمح التين المجفّف مخبوءاً تحت إبطها.. كان...
أعلى