نصوص بقلم نقوس المهدي

لا تعتبنّ على دهر تساء به فما على الدّهر من عتب ومن عذل واستغن بالله لا يغنيك ما جمعت أيدي الأنام وغير الله لا تسل والحرّ يستفّ ترب الأرض محتملا وليس للمنّ من كعب بمحتمل وإن سئمت أو استوخمت منزلة فعالج النّفس بالتّرحال والنّقل فالسّلسل العذب في الأنهار مطّرد وراكد الماء لا يخلو من الدّخل واصبر...
جعل نجيب محفوظ بطل روايته ( اللص والكلاب) ضحية للثقافة المسطحة والمعارف المغلوطة، إنه شاب أمي فقير، يعمل مع أبيه في بيت للطلاب. أقنعه طالب متثاقف بمعادلة مغلوطة: مادام للفقراء حق في أموال الأغنياء، فيجب الحصول عليه بأي طريقة، لأن الغاية تبرر الوسيلة. هكذا تحول بطل الرواية إلى لص. أراد نجيب محفوظ...
أمسك ذراعى ،استوقفنى .. - أوراقك ؟ وجهُه مثل حجرٍ مدببٍ، حُفِرت فيه عينان وأنفٌ وخطٌ غليظٌ . شدّنى منظُر الحفرتين ؛ فلم أنطق.. - أوراقك ياأخ ؟ - أوراقى ! ؟ " كرر ضاغطاً على الحروف: - أو ..را..قك، بسرعة . - شرطة؟ " هزّ الحجرُ المدببُ نفسَه . فتشتُ فى جيوبي، وعينا الحجر تتابعاني؛ ارتبكتُ . -...
هذه الليلة هادئة، كل شئ فيها هادئ. ستار من ضباب شفاف انزاح، لتشع النجوم على الأرض، وتلمع الكواكب في الملكوت البعيد. فجأة, يختفي كل شئ.تذوي النجوم ,تأفل الكواكب، حتى المزارع والسواقي تختفي، وتسمع من بعيد ضحكات رنانة, مبتهجة, أحيانا ساخرة، تضحك في أرجاء السماء، في أرجاء العالم٠في وثبة سريعة...
1. تفاحة نائمة على خد النهر تأبى الموت وسط كائنات تتقمص البشر 2. شجرة جريحة تبحث عن منديل ممزق في سجل الآلهة يبكي البئر بكامل طوله وعمقه تحت مرمى رياح عاتية صفراء 3. تكية عالية مكسوة بالأعشاب الأليفة تفرش صدرها كل مائة عام وليمة لقوافل العاصفة 4. فراشات الأمس تزغرد عاشقة لفهرس نائم وترحل...
كما انه لا سفينة بلا بحر فلا بحر دونما شاطئ حتى لو كان بعيدا كما انه لا منازل للقمر دونما تعاقب الليل و النهار فلا حضور بلا غياب منتظر لا حلم دونما عقل فالمجانين لا بحلمون وكما أنه لا سماء بلا أرض فلا قبلة بلا شفتين كما أنه لا حدائق بلا عصافير وعشاق فلا دفء دونما سرير وكما كما أنه لا روح بلا جسد...
-1- أربعة عقود ونصف من التجاذب السياسي والعسكري بين المغرب والجزائر/من عهد احمد بنبلة إلى عهد عبد العزيز بوتفليقة / من عهد الحسن الثاني إلى عهد محمد السادس. تجاذبات مستمرة،متصاعدة،على خلفية الحدود في البداية، وبعدها على خلفية استرجاع المغرب لصحرائه، وهي القضايا التي تسببت في جر البلدين إلى حرب...
كانت تمشي إلى الجبَّانةِ كلَّ يومٍ تسرقُ زهرتين من قبرِ الأمِ والشقيق تغرسهما على شاهدِ الأبِّ الذي ليس تنمو عليه زهرة وتعودُ إليَّ بأكياسِ الخبزِ والبطاطا لتحرِّقَ أصابعَها في المطبخِ من جديد. تكسِرُني و... مثل جَوْزةٍ تحملُ مِجسّاتِها ونبضَها وبللَ أجزائِها وتتهيأُ للحياة. ترفعُني مثل توتةٍ...
الدقائق التي تسبق الغروب، يعمه الاِرتباك، يستبد به خوف ،يتقلص فيه اكثر من جانب،ويصل إلى هاوية الخذلان ، وكأنه يودع شيئاً عزيزاً ..مبهما. يسارع إلى مقهاه المفضل حيث يتوسط شارع الأطباء، ليرقب كل حركة ،ويفحص كل خلجة ،ويحلل كل صوت.. سيارات وزعيق ومرضى ، رجل مجنون يرمي الزبد من فمه، قدح شاي لم يزل...
لن تفهم جثتي قبل أن ألقاك في قبر ما. فلتكن القضية بهذا الشكل، حتى يمكننا الخروج من الحرب بهزيمة عادلة، تمتنع أن تكون انتصاراً في مكان آخر. #عبدالقادر_رمضان
منذ بدء العالم تسقط الأشياء كلها على الأرض، وليس التفاح فقط. هذه حقيقة مثل الشمس، وظلت هكذا لدُهور حتى منحَها "نيوتن" الجَلال العِلمي، وأسماها "الجاذبية". لكن في أزمنة حديثة، مثل الزمن الذي عاش فيه "عبدالله"؛ لم يكن الموضوع على هذا القَدْر من البساطة. الولد "عبدالله" كان ينظر للأرض كثيرا وهو...
لدىّ من الأسباب مايجعلنى أبكى فلاتصدق ضحكتى ولاتحاول الادعاء بشئ فأنا متعبة ولم اقل لك شيئا عن الألم سأسمع الموسيقى تحت سماء بريئة لم أزرها من قبل وسيبقى قلبى حيث ينتمى ماذا أفعل كى أبرح مكانى فلدىّ طريقتى للاحتفال بالحياة سأعيش فى بلدة صغيرة وأظل على الحافة لأن ذاكرتى لاتعرف النسيان...
ولدت بقلب مبحوح في جيبي غيمة خريفية في رأسي خرائط لأماكن بعيدة بنوافذ محطمة أراقب زوال الأشياء بقلب مبحوح لا يكفي لأقول أحبك أعج بالمتناقضات أحببت نساء كثيرات ثم أغادر فجأة الجنازة قلبي المبحوح مصاب بالضجر والتوحد كسول مثل غبار العليات انطوائي مثل عنكبوت في زاوية شره للاشيء مثل بلوعات...
‎الليلة.. رجلٌ - هُنا- وحيدٌ جداً. مثل قميصٍ، تهاوى من شُرفةٍ، يلامسُ الأسفلتَ منذ ساعاتٍ، ولا يلتفت إليه أحد. رجلٌ - هُنا- وحيدٌ جداً. في مقْهى المحطة شاردا، يُفاجئه صوتُ القطار، يترك كوبَ الماء من يده، كمَن سيغادرُ في الحال، لكنه يتراجع. يُمْسكُ الكوبَ ثانية، وينظر إليه طويلا. رجلٌ - هُنا-...
وصيتي لكم: آن يزورني الموت أن يمسح فمي بورق الريحان حتى تخرج روحي عَطِره. ‏قال لي الموت سرا: من يموت أولاً ، يُبعث أولاً. الموت، ورقة تسقط عن شجرة ولا تصل إلى الأرض أبداً . الموت الذي يصل متأخرا أكثر حضورا ترى الموت يعاني من الأرق مثلي! عندما كان الموت يمر سريعا من هنا، تعثر بحجر في طريق...
أعلى