تواتيت نصرالدين

علمتني لغة الحبّ … بعينيك حديثا يحمل أسمى المعاني فتأملت مليّا وعرفت من حباب الشوق في عينيك سرّا قد غواني **** لغة الحبّ بعينيك بهاء لغة الحبّ بعينيك ضياء آه .ماأجملك عند اللقاء وعلى تلك الشفاه النرجسيّه كلمات كلها من لغة الحبّ الأبيّه تبعث في الرّوح أنغاما شذيه **** حدثيني علميني لغة الحبّ...
الإهداء : إلى كلّ أمّ وكل من فارق عزيزا في هذه الدنيا . أرفع هذه الكلمات --- أمّاه لا تبكي حبيبا طيبا رحل إلى دنيا الخلود أماه إنّه بيننا حيّ تعانق روحه ... هذا الوجود ** لا تجزعي أمّاه... إنّ الله يرعاه برحمته التي وسعت ... ثنايا الكون من غير حدود ** أمّاه إن روحه تسري... وتعبق بالشذى مثل...
أغيداء حسنك فاق الثناء ** ويا قمرا لاح منه السناء يضيء قلوبا تحب الجمال ** فأنت الجمال وأنت الضياء ويا غادة غار منها الحسان ** ويا زهرة قد سقاها الحياء ترنم قلبي لحبّك شوقا ** فطاب الغرام ودام الوفاء وعلمني الحبّ معنى الحياة ** وسرّ المحبّة في القلب داء أيخفى هواك وفي مهجتي ** يعربد حبّك كيف...
هجرة قسرية فرضت على أحلام وهي في ربيع العمر بعدما دمرت الحرب في وطنها كل شيء . وأصبح الوطن مستباحا ومسرحا للعنف والإغتصاب والسطو والقتل والتهجير على يد العصابات والمليشيات . لقد فقدت أحلام ثلث أفراد أسرتها في قصف ناريّ رهيب وأصبح منزلهم ركاما . بكت أحلام من مات من أسرتها وبكت منزلها مرتع طفولتها...
السمو لمجرات الحنين ****** امنحيني ليلة تروي حنيني واسبحي يا مهجتي عبر الوتين واسقيني عذبا فراتا من معين الشفتين اصلبيني بين نهدين تمادا في تباريح جنوني ** أنت لاتعرفي كم يزداد منسوب حنيني عندما أمسك خصرا أهيفا بين اليدين ويغوص الحب في بحر هوانا نحو أعماق اليقين ** أنت ما أحلاك لمّا تغرق الأحداق...
رسوم المكان ****** رسوم المكان تذكرني تعذبني دائما ياملاكي وترسم طيفك فوق الجبين وتوقد نار الهوى في فؤادي وتدني طقوس الهوى والحنين ** بكلّ الأماكن لي ذكريات بأنّا التقينا بأنّا لهونا مع بعضنا بأنّا قطفنا من الزهر وردا وكللت جيدك بالياسمين وهذا حديثك مازال همسا يثير شعوري يثير اندفاعي ويوقظ قلبي...
حبّنا يا حلوتي لم يرق في يوم وليله حبّنا قد عاش أحقابا طويله ونما في واحة العشق الظليله حبّنا يعرفه كلّ صغير وكبير في القبيله حبّنا طيف جميل لانراه غير نحن ويرانا في دنا الحبّ الجميله حبّنا يلتحف نور الجلال والفضيله حبّنا طير يغني منشدا أحلى الأغاني فوق أغصان الخميله حبّنا جنة عدن وينابيع حنان...
على سفح جبل تنام احدى القرى الفلاحية التي تتربع أراضيها الفلاحية على مساحات معتبرة بامتداداتها السهلية التي تقطعها الكثير من الأودية التي نمت على ضفافها أشجار شتى وترعرعت لوجود مياه الينابيع التي أصبحت موردا ومقصدا لسكان القريةلما يسد حاجياتهم من شرب وسقي وأغراض منزلية . لقد كانت القرية تحيط...
تذكرّت حبّك... حين التقينا وحين سرى الحبّ... في مهجتينا وسافر فينا بعذب الكلام وأبحر بالشوق في مقلتينا فقلت وقال حباب الهوى: أحبك أنت أريدك أنت أريدك حبّا و دنيا ودينا فقول أحبّك عذب جميل وقول أحبّك أعذب منه نما من زمان على شفتينا فكنت المليحة في روضتي وكنت الاميرة حين التقينا *** سجدنا لآلهة...
وقفة في رحاب الجمال ************ ما ذا تراني فاعلا حين الوقوف... أمام أنثى بالجلال مهذبه يالينة في واحة القلب الكبير محببه *** لما أراك حبيبتي قد أنحني من دون أن ألقى لوصلك أجوبه لما يراودني الفضول حبيبتي... ألقي بكل دفاتري فيعانق الصمت الرهيب جوارحي قرب البتول الراهبه تلك التي لم...
لقد جبلت البشرية على الأحلام لتحرق بها ركام اليأس كما يحرق الهشيم الذي تذروه رياح العواصف فيصبح قاعا صفصفا فيتولد الأمل.تلك العروة التي يتشبث بها بنو البشر في كل ضائقة .فكثير ما كان سليم يردد هذا البت من الشعر من لامية العجم للطغراني الذي حاكى بها لامية العرب للشنفرى . أعلل النفس بالآمال...
عندما يستعبدنا المال فإننا سنفقد الكثير من القيم الانسانية التي تضر بنا وبغيرنا .وعندما نفقد ثقتنا في غيرنا فإننا سنفقد الكثير في علاقاتنا مع الناس .وعندما نخالف نواميس الكون نفقد الدنيا والآخرة . هكذا كان الشيخ محمود ينطق بالحكمة لأولاده لتكون لهم نبراسا في مسار حياتهم . لقد وهبه الله من...
كثيرة هي النصوص الإبداعية التي تفرزها أقلام المبدعين شعرا أو نثرا إلاّ أنّ هذه الأعمال الإبداعية لا يمكن أن تجد طريقها إلى المتلقي وتبقى تراوح مكانها مالم تجد القارئ الذي يهتم بها. ولا يمكن لأيّ نص إبداعي أن يصل إلى القراء ويكسبشهرة وذيوعا ما لم تفجر حوله قراءات مهما كان التباين واضحا بين النصوص...
تمرّ الأيام والأشهر وتتعاقب الفصول والأعوام وقد مضى على زواج شهرزاد وعبد الرحيم عشرة سنوات بالتحديد كانت بداية حياتهما الزوجية مليئة بالرضى والسعادة .لا يعكر صفو حياتهما معكر .وكان كل منهما يسعى لإسعاد الآخر . لقد كانت شهرزاد تعمل ممرضة بإحدى المستشفيات الكبرى في المدينة وكانت مخلصة في عملها...
كلّ أطفال المدرسة يحبون رباب خاصة البنات اللواتي يدرسن معها في نفس الصف .لأنها كانت بشوشة ومنشرحة الأساريرتكنّ محبّة خالصة لمعلميها والأطفال الذين يتعلمون معها ذكورا وإناثا ولكل عمال المدرسة ومديرها منذ أن كانت في السنة الأولى من بداية تعليمها الإبتدائي . بدأت رباب تكبر شيئا فشيئا وترتقي...

هذا الملف

نصوص
32
آخر تحديث
أعلى