حسين مروة

ستقولون: كيف هذا؟ هل أميركا التي تستبيحُ قتلَ الزنوج من أبناء وطنها، فضلاً عن حرمانها إياهم أبسط حقوق الإنسان؟ هل أميركا التي تُعطي فرنسا المال والسلاح لإبادةِ شعب الجزائر؟ هل أميركا التي سفكَتْ طائراتُها دماءَ الأطفال في ساقية سيدي يوسف بتونس؟ هل أميركا التي أبادت نحو مئتيْ ألف إنسان دفعةً...
في الذكرى السادسة والعشرين ما قبل القراءة الاولى في .... (كلمات حيّة) ( كل مياه البحار،لاتكفي لغسل نقطة دمٍ واحدة تسقط من كاتب..) بول أيلوار (*) الى النجف الأشرف، في أربعينات القرن الماضي يتوجه فلاح فقير،من قرية(حداّثا) الرابضة في جبل عامل،يتخصص هذا الفلاح...
سوى القبلات ما اللفظة التي تعبّر بشكل أدقّ عن الحُبّ، عندما يكون المحبوب، حسين مروّة هذه المرّة، قد قطف تلك الزهرة زهرة اللوتُس؟ *** قطفها... أيّ أنّه هو الذي زرع *** قطفها؟ أم استنبطها من غبار وأشواك الطريق؟ *** سوى القبلات، ما اللفظة التي تعبّر بشكل أدقّ عن حصّتي ممّا ناله؟...
شكّل الفكر الديني القابض على الحكم، والقائم على الغيبيات والموروثات كما على الشحن المذهبي والعنصري في كل مراحل التاريخ العربي عائقاً أمام الفكر العقلاني وأمام انتشاره ليبقيه نخبوياً. كما مارس القتل والتعذيب والاغتيالات بحقّ كل من شرد بفكره عن السياسات السلطوية الدينية وأفكارها. وهذا الأسلوب لم...
أرى في سيرة فكره سيرة نضاله، وفي السيرتين أراه يختطّ حياته ضد قوى القهر وأفكار القهر، منذ أن انطلق يافعاً يطلب علماً في النجف، إلى يوم استشهاده في بيروت بأيد مجرمة. مع التقدم تصنعه الثورة في الكتابة والسياسة كلن، مع تغيير العالم في يوميات العمر، وكان يرى في عقل الأحداث ضرورة أن تصير الحرية هواء...
هذه الغضبةُ التي غَضِبَها شيوخُنا الأجلاّء على مشروع ِ بعض ِ رجال القانون ، ما مصدرها وما غايتها؟ هل صحيح أنّ رجالَ القانون يقصدون الأذى بالشريعة الإسلامية، إذ ينتزعون من المحاكم الشرعية بعضَ سلطاتها؟ وهل صحيح أنّ ، في مشروع قانون الأحوال الشخصية ، عدواناً على حرمة الدين وقداسته وجوهره ومعناه؟...
ما معنى الثورة ؟ .. بل ، ما معنى بطولة الثورةِ والثائرين ؟ .. شرطُ الثورة، أول كل شيء، أن تُحقّقَ غَرَضاً ثورياً، وهو هنا : التحرّرالوطني الجذري، والديمقراطيةُ الوطنية الموسّعة والتطوّرُالاقتصادي المستقلّ ، والتقدّمُ الاجتماعي الشامل ... وشرطُ الثورة، بعد ذلك، صيانتُها .. أي استمرارُ ثوريتِها...
- أتكون حاجبَ دائرة ٍحكومية ؟ فارتعش الفتى أولَ الأمر ، وبردتْ أطرافُه وتدفّق الدم سريعاً إلى عينيْه واختلجَ أنفُه اختلاجةً تعتريه كلما هزّه الغضبُ أو أصابه الألمُ والحنق . ثم سكن الفتى فجأة ، وراح بصرُه يذوبُ ويغوصُ في نفسه هادئاً لا يطرف له جفن ، فكأنّ طمأنينةً فاجأتْه غمرت نواحيه كلَّها ،...
في لبنان دولة ، كما نعلم ، ولهذه الدولة : دستور ، وبرلمان ، ووزارات ، ومؤسسات ، وتنظيمات حديثة - كشأن كل دولة عصرية في هذا الزمان .. ترى ، لمن هذه الدولة ودستورها وبرلمانها ومؤسساتها ؟ أهي لشعب أم شعوب ؟.. أهي للبنان .. لبنان" الشعب" .. لبنان "الوطن " .. لبنان " الأرض " لبنان " التاريخ " ؟ ...
في مدينة القدس، أثناء نكبة فلسطين.. ثمة واقعة رواها الشهيد حسين مروة في مقالة كتبها في جريدة " الحياة " البيروتية وفي زاوية "مع القافلة"، تحت عنوان "مجانين ... القدس " عرفت القدس أول مرة، منذ يومين اثنين، ولكن قبل أن أرى وجهها كما هو، رأيت " مجانينها " هؤلاء، فعرفتُ بهم القدس كلّياً: وجهها...
شكّل الفكر الديني القابض على الحكم، والقائم على الغيبيات والموروثات كما على الشحن المذهبي والعنصري في كل مراحل التاريخ العربي عائقاً أمام الفكر العقلاني وأمام انتشاره ليبقيه نخبوياً. كما مارس القتل والتعذيب والاغتيالات بحقّ كل من شرد بفكره عن السياسات السلطوية الدينية وأفكارها. وهذا الأسلوب لم...
ذات صباح من خريف عام 1938 خرج الشيخ حسين مروّة (أبو نزار) من منزله في بغداد معتمراً عمامته البيضاء ومودّعاً زوجته الحبيبة فاطمة وأبناءه الثلاث - آنذاك. وكان قد أنهى للتوّ دراسته النجفيّة بعد انقطاعٍ عنها دام عدّة سنوات أمضاها في التدريس. وكان الشيخ مروّة قد اتخذ قراره النهائي بعدم ممارسة أي نشاط...
جيلنا الذي احترق مرّتين في حربين كونيّتين .. ثم احترق أكثر من خمس مرّات في حروب متلاحقة على ترابٍ عربيّ هنا وهناك ... جيلنا هذا يشكرك أيها التاريخ .. جيلنا الذي مارس مراراً ، ثم هو الآن ، في لحظة التجربة الجديدة ، يمارس الاحتراق والموت من جديد ، ليمارس الانبعاث والعيش من جديد ... جيلنا هذا ينحني...
مرّةً قال حنا مينة عن نفسه : - " أنا كاتب الكفاح والفرح الإنسانييْن " ... لو لم يقله حنا هكذا ، لكان جديراً أن نقوله نحن أصدقاءه .. أصدقاءه الذين عرفوه قبل أن يتكوّنَ كاتباً روائياً ، وعرفوه وهو يتكوّن ، وهو يكافح ليتكوّن ، وهو يحفر بأظافره الأرض والصخر ليتكوّن ، أي ليجِدَ نفسه ذات يوم ٍ - كما...
- تحية إلى ذكرى ثورة أوكتوبر – ليس بالخبز وحده يحيى الإنسان.. هذا حق، ولا جدال.. ولكن ماذا تعني كلمة السيد المسيح.. في لغتها الإنسانية الواقعية؟ أليست تعني، نَصّاً ومضموناً، أنّ الخبزَ هو القاعدة الأولى الأساس لحياة الإنسان، غير أنه ليس القاعدة الوحيدة.. أي لا بد للإنسان، كي يحيا أولاً،...

هذا الملف

نصوص
21
آخر تحديث
أعلى