أحمد الباسوسي

الطعنة - 1 - القادمون من الخلف يفوزون دائما ويحرزون أهدافا جميلة ، هكذا يقول مذيع الكرة في التلفاز وهكذا يأتي الناس من الخلف ويطعنوك ... ليفوزوا ، وهكذا قال لنفسه قبل أن يغادر ويمضى إلى حال سبيله، عقرب الساعة مستمر في الدوران لا يلوى على شيء ،وحذاؤه الأسود القديم تمزق نعله وبهت لونه ، يذكر انه...
قالت " صباح الخير" .. قلت " وعيونك الرائعة " … خجلت … جفلت … تاهت في الزحام … الميدان اكتظ بالبشر والصيحات الهادرة المطالبة بطرد الفرعون الفاسد و كادت أن تفتت أوصال السماء … كانت تقف محمولة على الأعناق … ظهرها لمبنى جامعة الدول العربية العتيق … تتشنج انفعالا وحماسا وثورة … قلت لها " صوتك رائع …...
ام رتيبة وجدتي محبوبة صديقتان متلازمتان من الزمن القديم، علاقتي بهما بدأت من خلال عدة صور قديمة عثرت عليها بالصدفة بينما كنت انبش في اوراق قديمة بحثا عن صور تخصني وانا طفل الهو في الحدائق وشوارع وسط البلد أيام زمان، كنت اشتاق جدا الى هذه الأيام. حالة الحنين نحو الماضي تطن في صدري وتوجه تصرفاتي...
حركته في شوارع القاهرة لم تعد مثل زمان، ثقلت، وهنت. عاتقه مثقل بكل ما يحمله على كتفيه من ايام وصراعات وأحداث وأحلام وامنيات تبخرت كما يتبخر الماء المغلي في القدور. أمراض تتآمر على ركبتيه وظهره وعموده الفقري ومعدته. وهنت عضلة القلب، قدرتها وحركتها تباطأت في ضخ الدماء الى اوصاله، انذرته عدة مرات...
مقدمة تاريخية لابد منها مسار الابداع في القصة القصيرة في مصر راسخ في القدم ، وهذا الحديث ليس من قبيل الفخر أو مجرد ادراك أو مشاعر شوفونية ضيقة الافق ومعطلة بالتأكيد لمسارات التطور والتقدم ، بل يستند على أدلة تاريخية تثبت ولع المصريين بهذا الفن الإنساني الذي يتطور ربما كل لحظة مخترقا خلجات...
رمال الصحراء تشهد ، والشمس والقمر الذي غاب ليلتها انه مر من هنا ، عاش هنا ، أكل الطعام المجفف وشرب الماء من الزمزامية ورقد هنا وحارب هنا، ليلتها كان الظلام يلف المكان ، القمر غفل بفعل سحابة متمردة غلقت عيونه للحظات حتى لا يرى محبوبه وهو يبتسم للمرة الأخيرة . أعمدة الإنارة على جانبي الطريق غفلت...
كوز الذرة مقبوض بين أصابعها المتيبسة، تقضم حباته المحروقة بشغف لافت، كأن المقبوض بين اصابعها قطع فاخرة من اسماك الدنيس والجمبري وشُربة السي فود وأشياء أخرى على نفس الشاكلة التي يتلذذ بها أعظم الأثرياء في مطاعم القاهرة الفاخرة، والتي لم تتشرف بالنفاذ الى مداركها الضيقة خلال حياتها العريضة التي...

هذا الملف

نصوص
7
آخر تحديث
أعلى