إبراهيم محمود

كتاب جديد، صادر حديثاً، للباحث إبراهيم محمود، عن دار تموز " دمشق "، طبعة عام 2021، تحت عنوان " خصيان فلسفية، في مائة نص ونص "،وفي " 222 ص " قطْع وسط. وهو جديد في ميدانه. أما عن الفهرس، فيتضمن العناوين التالية: الفهرس سرديات الخصية خصيــــــان ذكوريـــــــة خصية طاليس خصية فيثاغورث خصية...
Ecrits de corps, ou le fantasme de la femme blason, par le photographe Philippe Baudouin Publié par FABIENRIBERY le 25 DÉCEMBRE 2016 فيليب بودوين مصور من مونبلييه مغرَم بأجساد النساء والكتابة ، وهو ما يمارسه كخطّاط متحمس. عمله حول المحو، على جلد عارضاتها، وهو حسي للغاية. وقد تحاورنا عن...
لا أحد يعلم – على وجه الدقة- بمن كان المسئول الأساسي وراء إثارة فكرة التماسيح في مجلس مدينتنا، ومن ثم شراءها وجلبها إليها. فقد أثيرت الفكرة بدايةً بين بعض أعضاء المجلس، حول طبيعة التماسيح التي يُتخوَّف منها، لتجد طريقها إلى الإعلام المحلّي، وليجري التأكيد عليها، بالشكل التالي: هناك مبالغة كبيرة...
" إلى كل الأصدقاء رغم قلتهم، للأسف الشديد " أتمنى لك أحلاماً لا نهاية لها الرغبة الشديدة في عمل القليل. أتمنى لك أن تحب ما تريد أن تحب ، أتمنى لك أن تنسى ما تريد أن تنسى. أتمنى لك المشاعر. أتمنى لك حالات الصمت. أتمنى لك أصوات العصافير عندما تصحو من النوم ، وضحك الأطفال. أتمنى لك احترام...
ولدي الجحش- الحمار فلذة كبد والده الحمار كن على يقين تام يا ولدي الجحش- الحمار يا بؤبؤ عينيَّ والدك الحمار الطاعن في السن، أن ليس من فرح ينعش روح حمار أضناه العمر تحت سياط الآخرين، من فرح ولَد بات قدوة لديهم. تلك عجيبة من عجائب زماننا، أن ينال حمار مكانة كالتي تصفها لي. أحياناً يتهيأ لي أنك لا...
والدي الحمار الرائع والكبير شأناً أعجز عن وصف ما بلغتُه من مكانة، لا أظن أن أحداً من سلالتنا من الحمير قد بلغها. لقد أخبرتك سابقاً، يا والدي الذي أفتخر به اسماً ومقاماً وتكويناً، عن هناءة العيش التي أنا فيها. سوى أن هناك ما هو أهم من كل ما سبق وأثرته في رسالتي، بخصوص الاحتفاء النوعي بي، من جهة...
والدي الحمار العظيم الأثر حزنتُ عليك كثيراً حين ذهبوا بك إلى مدينة أخرى، وبقيتُ هنا وحدي، وقلقتُ من وضعي، وقد أخفتني مما سأتعرض له من أوجاع أعباء، ومن آلام، من أهل هذه المدينة. لكن توقعك لم يكن دقيقاً أبداً. بقي القليل لي لأصبح حماراً راشداً، فأنا أحس بتدفق الدم الحار في كامل جسمي، وكفَلي يزداد...
أسمّيه صديقاً، الصديق الراحل، الكاتب، الصحفي، الناشر، والباحث الكبير رياض الريس، وتوقيت رحيله الأبدي اليوم، عن عمر ناهز الـ" 83 " عاماً، وقد خلّف وراءه إرثاً مهيباً من عشرات المؤلفات ذات الميزة الخاصة الجامعة بين الأسلوب الصحفي، والرؤية الثقافية الرحبة، إلى جانب القدرة اللماحة في التوصيف...
أربعة من الأصدقاء الذين خَبِروا بعضهم بعضاً منذ عقود من الزمان، سلكوا طريقاً طويلاً، متوجهين إلى جهة بعيدة نسبياً، لينظموا أمورهم فيها . لم يكن سلوك الطريق سهلاً، إذ كان يتصف بالوعورة والحفر المعترضة، وهذا يعني زيادة في زمن الوصول إلى مقصدهم . شعروا بلزوم الراحة، حيث السماء ملبَّدة بغيوم بيضاء...
منح جائزة نجيب محفوظ المرموقة للكاتب السوري خالد خليفة عن روايته "لا سكاكين في مطابخ هذه المدينة" (دار الآداب ، بيروت 2013) يجب أن يدفع بالمزيد من القراء لأن يطَّلعوا على الأدب الذي لم يكن له حتى الآن توزيع مماثل لتوزيع الأدب المصري أو اللبناني، مع استثناءات نادرة. كما هو الحال في روايته السابقة...
لعدة أيام ، كنت أتساءل أين سأجد القوة للتحدث هذا المساء عن جاك دريدا ، لأتحدث عنه علانية على أنه لم يعد من هذا العالم ، على الرغم من أن العالم الذي تعلمت التفكير فيه كان تميز بحضوره وكلمته وفكره. ومع ذلك ، فقد تمنيت بشدة لهذه اللحظة هنا في معهد العالم العربي ، وعندما مهَّد لي معطي كابال Maati...
كتب أندريه بريتون: " أنا لست مع المتأقلمين". التفكير العميق في التأمل... حتى فيما لو كنت أقرأها منذ سنوات بإعجاب ، فأنا لست "متأقلماً " مع بلانشو، ولا أرغب في السطور القادمة ، مثل العديد من أقواله ، تقليد أسلوبه ، عبر تجميع المفارقات و التناقضات... أود فقط أن أستحضر جنون النهار La Folie du...
Liliia Polshcha: La souffrance animale chez Peter Singer et Jacques Derrida : l’étude comparative ظهرت أخلاقيات الحيوان خلال السبعينيات في العالم الأنجلو سَكسوني، وهي عبارة عن نظام نظري يتعامل مع العلاقات بين البشر والحيوانات الأخرى. إن تفاقم معاملة الأخير في المجتمع (تصنيع تقنيات التربية ،...
جاؤوا إلينا يشكوننا عمَاهم، عرَفناهم جيّداً، كانوا فرادى.جاؤونا عمياناً، كما تخيَّل إلينا، وكما أوحي إلينا أنهم لا يرون، أنهم بحاجة إلى من يأخذ بأيديهم. لم نتردد في مد اليد المطلوبة لهم. آويناهم دون أدنى تحفُّظ، قلنا عموماً : هؤلاء منّا وفينا، قاسمناهم ديارنا، خبزنا وملحنا، بقي علينا شيء واحد لم...
قل لي كيف هي مؤخرتك، أقل لك من أنتَ! قولي لي كيف هي مؤخرتك، أقل لك من أنت ِ! مما قبل أفلاطون، إلى ما بعد رولان بارت، وإلى الآن، وما بعد الآن في الأفق النظور، كان هناك تشغيل للجسد نصّياً، كتابته بمؤثرات تخيلية، ليكون لدينا ما يُسمّيه جنسانياً. للذكر ختمه، وهو يخفي مؤخرته، للأنثى ختمها التالي،...

هذا الملف

نصوص
339
آخر تحديث

كتاب الملف

أعلى