إبراهيم محمود

العالم العربي في قلب كل المفارقات! ففي حين أن المنطقة تثيرها اضطرابات سياسية خطيرة - حرب أهلية ذات صبغة عرقية ودينية ، و " الربيع العربي" ، وأثقال الطغاة ، والاضطرابات المختلفة ، والثورات الاجتماعية ، والاصلاح الدستوري - فإن السؤال الجنسي ينشأ على جميع مستويات الخطابات والمشاغل الجماعية des...
ما كنت آمل أن تكون " الحلقة" ختامية، رغم أنها كتابةً، هي الأخيرة، وفي اعتقادي أنها ليست ختامية، حيث يستمر الكلام بمعنىً آخر، وليكون للكتابة مدى آخر بالمقابل، على مستوى تلقّي الأثر، وما يمكن أن يحدث تالياً ترقباً بالنسبة إلي، وربما كان الذي أثيره هنا بصدد المنصوص عليه شعراً لدى أمل الكردفاني،...
سأحاول هنا أن أكتب نصي بناء على نص أمل الكردفاني الذي يمكنني غض النظر عن " تجاوزاته" اللافتة في محاولة توسيع حدود المعنى، ما لا يهمس به، حيث يبدو لي أن هناك من يبتسم، من يضحك، من يقهقه خلف ستارة متحركة، ناظراً إلي، مصغياً إلى صوتي الداخلي، مدققاً في كلماتي المسطورة، منتظراً ما يمكنني قوله عبر...
أتصور هنا، تقديرياً، نوعية الحوادث التي نعيشها، أو نسمع بها، أو نقرأها، وكيف تستحيل قصصاً وحكايات، ومحفّزات روايات بالمقابل. أي مهارة تتطلبها اللعبة السردية هنا، جهة اقتناص حادثة معينة أو أكثر، لتكوين نسيج حكاية أو قصة، حتى لو أن الكاتب اختلق حادثة من بناة خياله، فثمة واقع مرصود، وثمة خميرة...
في النطاق الفلسفي المفتوح، تتوتر اللغة، كما لو تعيش مخاضاً، تنبىء بمخاض، وتنتقل من مخاض إلى آخر، بمقدار ما تمتد إلى ما وراء الرؤية الحسية، تبعاً للمحرّك الفلسفي الذي يعنى به شخص ما، في موقع ما، واستجابة لمؤثر ما بالتأكيد، وفي نطاق بحثقي ما كذلك. هنا أجدني متحمساً برويَّة، لتأكيد عبارتين بينهما...
كم هو عدد النساء اللواتي لا يصرّحن عن أن استمتاعهن يرتبط ارتباطاً عميقاً بمشاعرهن تجاه شريكهن؟ ففي حين أنه من الصواب القول أن النشوة ذاتها تتأثر بالشعور بالحب والترابط العاطفي، فإنه من الصواب كذلك أن عاطفية هذه المتعة الأنثوية تكون ثمرة التكييف القديم الذي تمر به النساء. لزمن طويل، علمهن...
هذا الأسخيلوسي ماذا يريد؟ إلامَ يرمي بكتاباته، وهو ينوء تحت ثقْل الاسم اليوناني التراجيدي العريق: اسخيلوس، وما في الاسم هذا من انفجار الدلالات، كما هو المسرح الاسخيلوسي، والصراع بين الأرضي والسماوي، إنما في تحدّي الإنسان لمصيره، في نشدانه للتعددية؟ ومقصد الكلام، إذا أمكنني تحديده هنا، هو...
الكوميديا في الفنون البلاستيكية 1- ليس لديّ رغبة في كتابة أطروحة عن الكاريكاتير. ببساطة، أرغب في أن أشارك القارئ أفكاراً غالباً ما تخطر في بالي حول هذا النوع النادر. لقد أصبحت الأفكار هذه نوعاً من الهوس من وجهة نظري. كنت أرغب في منْح نفسي الراحة. إضافة إلى ذلك ، فإنني لم أدَّخر جهداً لوضعها في...
لو أننا طبٌّقنا مقولة للكاتب مايك والاس " السكّين لها دلالها بالنسبة إلى الجانح... إنها سيفه، رجولته" على موضوعنا هنا، وتساءلنا: ماذا يمثّل الشأن الثقافي العام، بالنسبة لأمل الكردفاني وهو ينغمر به؟ هل تمثّل الثقافة في عمومها هنا، سلاحه، رجولته، التعبير عن كينونته الغفل من التسمية في مجتمع، يحسب...
قال لي أحد الأصدقاء، في إحدى الحفلات، مؤخراً ، "لديك ِ ضحك بظريُّ الطابع clitoridien . نساء أخريات لديهن ضحك مهبلي الطابع vaginal ". هذه الملاحظة جعلتني أضحك، بشكل واضح ، سوى أنني بينما كنت أضحك ، شعرت يالإحراج الشديد ، كما لو كنت أمارس المتعة أمام الناس ... الدعابة والجنس يسخنان في العلاقات...
أي حياة يعيشها أمل الكردفاني، وهو يطرح هذا الكم الكبير واللافت في الكثير منه، من القصص؟ وأعني بالحياة، تلك التي تضمن له كتابة ما يقارب الـ" 130 " قصة، طويلة في مجموعة منها، في أقل من أربع سنوات، وهي ذات مناخات نفسية، اجتماعية، سياسية، وبأساليب قص مختلفة؟ هذا التوصيف يجري التشديد عليه، لحظة...
بين محاولة إيجاد نقاط ارتكاز في الكتابة، ورؤية هدف لها، ومن ثم الانفتاح على جهات مختلفة، والدخول في أكثر من نطاق بحثي، نقدي، وأدبي، وتأكيد حضور الذات، والانتقال بها كتابياً أبعد مما هي فيه وعليه، والسعي إلى الرهان على الاسم ودونه، على أنه هو وليس هو، يبرز القلق المعرفي والأدبي، إلى جانب سمة جلية...
لا علْم لدي بقائل " صورة طبْق الأصل"، متى، وأين، وكيف، سوى أن الذي يمكنني قوله، هو أنه اختلق وهْماً كبيراً، وأودعه تاريخَ اللغة، ليصبح لازمة، أو تعويذة معتمَدة، من قبل العامة والخاصة: صورة طبق الأصل عن الوثيقة، أو المستند في أي موضوع، أو أي معاملة، أو نص لا على التعيين. أكان القائل بما تقدَّم...
أن تحب وتشكل تحالفاً ، وتتحد جنسيًا: كان التقارب بين هذه المواقف الثلاثة أحد أكثر الإسهامات المميزة للإلهام الكتابي biblique للتراث الأخلاقي للبشرية. ففي حين فصَلت العديد من الثقافات عنها ، فإن التقاليد اليهودية والمسيحية ، لأكثر من خمسة وعشرين قرناً ، تدعو إلى توحيدها. ثمة مصدر للمعنى يمكن...
Le corps de l’hospitalité " Éthique et matérialité, d’Emmanuel Levinas à Jacques Derrida " من المقدمة الهدف المنشود من هذه الأطروحة، هو حساب بروز الاهتمامات، في التفكير الفلسفي بعد الحرب ، بقضايا التأثير والجسدية corporéité . حيث نقارب هذا التوجه العاطفي والحساس للفكر مع أعمال الفيلسوفين...

هذا الملف

نصوص
339
آخر تحديث

كتاب الملف

أعلى